كتب- يونس حمزاوي:

 

حذرت بريطانيا رعاياها من السفر إلى مصر وقضاء عطلة الشتاء بها، من خلال تقرير نشرته صحيفة "الديلي ميل البريطانية"، وعلل التقرير تلك التحذيرات برصد وتسجيل الآلاف من حوادث التسمم الغذائي وقعت لسياح بمصر خلال السنوات الخمس الماضية.

 

وأكدت الصحيفة أن التقرير استند إلى حصر لحالات التسمم التي تعرض لها السياح البريطانيون خلال الـ5 سنوات الماضية، موضحًا أن مصر هي الأسوأ في حالات التسمم الغذائي؛ حيث حدث بها 12353 حالة تسمم في مدينة شرم الشيخ فقط.

 

من جانبه اتهم الدكتور أسامة عباس، مدير قطاع الجودة بوزارة السياحة، اتحاد منظمي الرحلات السياحية الإنجليزي، بأنها تفتعل المشاكل لأخذ تعويضات، مدللاً على ذلك أنه خلال السنوات الأخيرة شهدت مصر إقبالًا من دول عديدة ولم نتلق أية شكاوى من أحد.

 

وأضاف عباس، في تصريحات صحفية، أن السياحة في مصر تواجه العديد من المشاكل، ولكن ليست بحجم تلك الأرقام التي يتم الإعلان عنها.

 

وأكد اختفاء الدور الرقابي من جانب وزارة السياحة في الوقت الحالي ومنذ 4 سنوات، بالإضافة إلى اختفاء دورها التدريبي؛ حيث إنه كان يتم تدريب العاملين على إجراءات السلامة الغذائية، معلنًا أن آخر مرور لفنادق الغردقة كان في مارس 2012، وفي شرم الشيخ كان في مايو 2013.

 

واعتبر سامي محمود، مستشار وزير السياحة، مانشر مزاعم جديدة لضرب السياحة المصرية خاصة بعد اقتراب رفع تعليق الرحلات الروسية إلى مصر، معلقًا أنه على الرغم من أن التقرير تضمن عددًا من الدول من بينها إسبانيا وتركيا، إلا أن الصحف البريطانية تعمدت إلقاء الضوء على مصر دون غيرها.

 

وأكد سامي- في تصريحات صحفية- أن وزارة الصحة تجري جولات دورية على المنشآت السياحية، وتقوم بالتفتيش على المخازن للتأكد من سلامة الغذاء، كما يتم التأكد من أن العمالة لديها شهادات صحية.

Facebook Comments