كتب أحمد علي:

دعت المنظمة العربية لحقوق الانسان فى بريطانيا المجتمع الدولي للتحلي بالقدر اللازم من المسؤولية الأخلاقية أمام  ما وثقته من الكم  المفزع من الانتهاكات ترتكبها سلطات الانقلاب بحق المواطنين المصريين والضغط لوقف هذه الجرائم .
 
جاء هذا خلال التقرير الربع سنوى الصادر عن المنظمة اليوم للفترة ما بين مطلع يناير 2017 وحتى آخر مارس 2017 والذى أكد على استمرار وتيرة الانهيار التام في حالة حقوق الإنسان في مصر، بما تقترفه سلطات الانقلاب بشكل ممنهج لكافة ألوان الانتهاكات الحقوقية.

ووثق التقرير 50 من حالات القتل خارج إطار القانون في مختلف المحافظات المصرية عدا سيناء، بينهم 18 بالتصفية الجسدية المباشرة أثناء عمليات القبض عليهم من قبل قوات أمن الانقلاب بالاضافه الى مقتل  32 محتجزاً داخل مقار الاحتجاز منهم 5 جراء التعذيب و 23 ارتقوا نتيجة تعريضهم للإهمال الطبي المتعمد في ظل ظروف وأوضاع احتجاز سيئة وغير آدميه بالإضافة إلى 4 محتجزين توفوا بسبب الفساد المتفشي في إدارات مقار الاحتجاز.

وأكد التقرير على عدم توقف الاعتقالات التعسفية على خلفية سياسية ووثق خلال الربع الأول من العام الجاري اعتقال " 871 مواطن "  بينهم 27 قاصراً اعتقلوا بعد مداهمة منازلهم ليلا أو خطفهم من الجامعات والشوارع والأماكن العامة.

كما وثق التقرير اخفاء قسرى ل 266 ممن تم اعتقالهم خلال هذه الفترة بنسبة 30.5 % من إجمالى المعتقلين  ومازال بعضهم قيد الاخفاء لم يكشف عن مصيره حتى الان رغم تحرير البلاغات والشكاوى والتلغرافات من جان أسرهم ومحاميهم  .

ورصد التقرير فيما يخص المحاكمات الهزلية بحق المعتقلين على خلفية مناهضة الانقلاب العسكرى صدور أحكام فى 144 قضية أمام دوائر جنح وجنايات مدنية وعسكرية، حيث تم الحكم في 116 قضية مدنية، بينما تم الحكم في 28 قضية عسكرية.

وبلغ عدد الأشخاص الذين شملتهم تلك المحاكمات 2673 شخصاً، منهم 7 قصر، تمت تبرئة 595 من هؤلاء المُحاكمين، أي 22.3 % من إجمالي عددهم الكلي، بينما حُكم على 2078 بأحكام مختلفة، أي بنسبة 77.7 %.

كما بلغ عدد الأشخاص الذين حوكموا أمام دوائر قضائية عسكرية  1176 أي بنسبة 44 % من إجمالي عدد المحاكمين، من بينهم قاصر واحد، حكم على 1009 منهم بأحكام مختلفة، بينما تم تبرئة 167 منهم.

أيضا وثق التقرير الجرائم والانتهاكات التى تتم على أرض سيناء خلال الربع الاول من العام الجارى حيث بلغ عدد القتلى من المدنيين جراء العمليلت العسكرية للجيش 160، منهم 154 شخصا زعمت قوات  الجيش عبر بيانات رسمية غير مصحوبة بأية أدلة مقتلهم نتيجة مواجهات أمنية، وأقرت بيانات رسمية صادرة عن الجيش مقتل 6 أشخاص بصورة عشوائية، بينما بلغ عدد المعتقلين في سيناء أثناء ذات الفترة، 325 شخصاً، منهم 98 بحسب إعلان المتحدث الرسمي للقوات المسلحة المصرية مطلوبون أمنياً، بينما اعتقل 227 شخصاً بدعوى الاشتباه.

يضاف الى هذه الجرائم بحق أهالى سيناء ما لحق بهم من تدمير وتخريب  لممتلكاتهم الخاصه من منازل ومزارع وعربات ودراجات بخارية حيث تم  حرق 48 دراجة بخارية و74 عربة خلال فترة رصد التقرير، كما تم الإعلان عن حرق وتدمير مئات المنازل والعشش الخاصة بأهالي محافظة سيناء، وبلغ عدد المنازل التي تم حرقها وتدميرها خلال فترة عمل هذا التقرير 32 منزلاً، بينما تم الإعلان عن حرق وتدمير 11 عشة.

لتحميل التقرير من هنا
http://aohr.org.uk/index.php/ar/reports/item/download/394_e819217cb5356ff044959da33b352156.html

Facebook Comments