كتب- رانيا قناوي:

 

استمرارًا لدولة الخوف، وصلت القبضة الأمنية في نظام الانقلاب لاقتراح نائب ببرلمان العسكر يدعى إبراهيم عبد العزيز القصاص، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، أن يكون تسجيل فتح صفحات على "فيس بوك" مثل شراء خطوط المحمول؛ بحيث يسجل الشخص اسم والدته والرقم القومي قبل إنشاء أي حساب أو صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وطالب القصاص، في تصريحات صحفية اليوم السبت، وزارة الاستثمار وحكومة الانقلاب بوقف بث القنوات الفضائية المعارضة وعلى رأسها قناة الشرق ومكملين، بزعم تحريضهم ضد نظام الانقلاب، كما طالب التشويش على تلك القنوات.

 

ودعا إلى تفعيل دور مباحث الإنترنت للقبض على أصحاب الصفحات المحرضة على النظام، بزعم أنها تسهم فى نشر الأفكار التكفيرية.

 

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، ضبط 14 شخصًا، وغلق 163 حسابا على مواقع التواصل الاجتماعي، بزعمى "التحريض على العنف" خلال الأسبوعين الماضيين.

 

وكانت قد أعلنت داخلية الانقلاب في بيان لها، أمس الجمعة، أن "قطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالوزارة خلال الفترة من 24 نوفمبر حتى 7 ديسمبر ضبط 14 شخصًا بزعم التحريض على العنف والتظاهر.

 

وقالت إنها خلال الفترة ذاتها "أغلقت 163 حسابًا لأشخاص بزعم التحريض على التظاهر والقيام بأعمال تخريبية.

 

وتعتبر منصات التواصل الاجتماعي، لا سيما "فيسبوك" و"تويتر" من كبرى اهتمامات المصريين، وظهر استخدامها بشكل لافت في ثورة يناير التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك بعد 31 عامًا من الحكم.

Facebook Comments