أقيمت صلاة الغائب على روح الصحفي السعودي جمال خاشقجي في عدد من مدن العالم، الجمعة، وعلى رأسها الحرمان الشريفان في مكة والمدينة، إضافة إلى المدينة التي قتل فيها (إسطنبول).

في مسجد الفاتح بمدينة إسطنبول، أقيمت صلاة الغائب عقب صلاة الجمعة، بمشاركة أعداد غفيرة من محبي وأصدقاء خاشقجي من بلدان مختلفة حول العالم، إضافة إلى مسؤولين عرب وأتراك.

وقال رئيس جمعية بيت الإعلاميين العرب في تركيا، طوران قشلاقجي، في تغريدة على “تويتر”: إن صلاة الغائب على روح خاشقجي ستقام في مدن عديدة حول العالم، مثل مكة ولندن وباريس وواشنطن وإسلام آباد وجاكرتا والرباط وتونس والكويت، إضافة إلى إسطنبول.

بدوره قال مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية التركي ياسين أقطاي: إن صلاة الغائب على روح خاشقجي ستقام في مسجد “كوجا تبه” في العاصمة أنقرة، وفي مدن تركية عدة.

وشهد المسجد النبوي، فجر الجمعة، إقامة أول صلاة غائب على الصحفي السعودي، الذي أعلنت المملكة مؤخرًا مقتله بقنصليتها بإسطنبول يوم 2 أكتوبر، دون أن تعلن مكان جثته المقطعة إلى الآن.

وتناقلت حسابات بمنصة “تويتر”، فيديو قصيرًا قالت إنه لمؤذن من المسجد النبوي، وهو يدعو، عقب إتمام صلاة فجر الجمعة، للصلاة على الأموات والطفل، و”الميت الغائب”، في إشارةٍ إلى خاشقجي.

وكان صلاح خاشقجي، النجل الأكبر للصحفي السعودي، أكّد أن صلاة الغائب ستُقام على والده بالمسجدين: الحرام في مكة المكرمة والنبوي في المدينة المنورة، الجمعة.

وقال صلاح، في تغريدة نشرها يوم الخميس على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”: “ستُقام صلاة الغائب على الفقيد جمال خاشقجي بعد صلاة فجر الجمعة في المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، وبعد صلاة الجمعة بالمسجد الحرام بمكة المكرمة”.

وبيّن نجل خاشقجي أن عائلته ستقيم مجلس عزاء لوالده بمنزله في مدينة جدة السعودية، وآخر للنساء، من الإثنين القادم إلى الأربعاء.

وتأتي صلاة الغائب استجابةً لدعوة أطلقتها قبل أيام خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز، وهو ما استجاب له الآلاف حول العالم.

رابط دائم