أحمددي البنهاوي
أعلن شباب بورسعيد عن تبني صورة جديدة للعصيان المدني ضد النظام وقضائه الشامخ، فقد أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بمحافظة بورسعيد دعوات لرفع "شرائط سوداء" على السيارات؛ تضامنا وحزنا على أحكام الإعدام الصادرة ضد متهمي أحداث الاستاد الشهيرة.

وبعد حملة ناجحة بإطفاء أنوار بورسعيد، أمس الإثنين، وتبني سكان الأحياء حرق إطارات السيارات والتظاهر ضد إعدام ذويهم، دعا النشطاء المواطنين إلى رفع رايات سوداء على السيارات وشرفات المساكن والمحال فى كل مكان ببورسعيد؛ تعبيرا عن رفضهم للأحكام التي أيدتها محكمة النقض مؤخرا.

وأحرق محتجون بوكس شرطة في فاطمة الزهراء أمام قوات الأمن من قبل محتجين على حكم إعدام 11 شابا، وإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.
 

Facebook Comments