كتب- أحمدي البنهاوي:

غادر الفريق محمود حجازى، صهر قائد الانقلاب (حما ابنه)، رئيس أركان الجيش المصري، اليوم الثلاثاء، مطار القاهرة متوجهًا إلى العاصمة البريطانية لندن، يطير منها لألمانيا للمشاركة بمؤتمر رؤساء الأركان الأفارقة، وسط تهميش يبدو أنه متعمد لوزير الدفاع والذي سحبت صلاحياته بحسب محللين إلى الرجل الثاني في الجيش.

 

وقال مصدر أمني، في تصريح لـ"الأناضول"، مفضلًا عدم ذكر اسمه، كونه غير مخول له الحديث للإعلام، إن "حجازي، يرافقه عسكريون مصريون (لم يسمهم) غادروا مطار القاهرة متجهين إلى لندن"، في حين تتكتم وسائل إعلام الإنقلاب على مستوييها أي حديث عن الزيارة.

 

كما لم يصدر بيان عن الجيش المصري حول أسباب الزيارة حتى الساعة 9:30 بتوقيت جرينتش السابعة والنصف بتوقيت القاهرة.

 

وتعد هذه هي الزيارة الثانية لمسؤول مصري عسكري إلى لندن خلال نحو شهرين، ففي نهاية يناير الماضي، بدأ حجازي زيارة لبريطانيا لإجراء مباحثات تستهدف تعزيز التعاون العسكرى المصرى البريطانى، وتنسيق الجهود الرامية لمجابهة التحديات التى تستهدف الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، حسب بيان الجيش المصري وقتها.

 

والزيارة تعد الثالثة خلال نحو عامين أيضًا، حيث زار حجازي لندن أيضًا في سبتمبر 2015، وأجرى مباحثات على صعيد التعاون العسكري والأمني مع كبار المسؤولين البريطانيين، وفق بيان عسكري صادر وقتها عن الجيش المصري.

 

زيارات متتابعة

 

غير أن اللقاء العسكري المصري البريطاني، لم ينفك طوال الفترة الماضية، حيث التقى الفريق "حجازى"، أحد قيادات الإنقلاب البارزين، الفريق "مارك كارلتون سميث"، نائب رئيس هيئة أركان الدفاع البريطانى لشئون الإستراتيجيات والعمليات العسكرية، والوفد المرافق له الذي زار مصر في 4 إبريل، أي قبل 12 يومًا.

 

وصرح المتحدث العسكري عبر صفحته أن اللقاء تناول بحث عددٍ من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، فى ضوء اتفاقيات التعاون العسكرى المشترك بين الدولتين، واستنادًا إلى ما تشهده المنطقة من تحديات وعلى رأسها الإرهاب، وحضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة.

 

وأكد "حجازي" اعتزازه بعلاقات التعاون العسكرى بين القوات المسلحة لكلا البلدين، مشيرًا إلى الانعكاسات الإيجابية لتلك العلاقات وأثرها على أمن واستقرار المنطقة.

 

من جانبه أعرب نائب رئيس هيئة أركان الدفاع البريطانى، عن تطلعه لاستمرار التنسيق والعمل على تطوير علاقات التعاون العسكرى المتميزة على نحوٍ يحقق المصالح المشتركة لكلا البلدين.


تشويش إعلامي

 

وتداولت صحافة القاهرة الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، أن الفريق محمود حجازى غادرمتجهًا إلى ألمانيا، لحضور مؤتمر رؤساء أركان الدفاع الأفارقة، والمزمع عقده بمدينة شتوتجارت الألمانية، وذلك بدعوة من الفريق أول توماس ولدهاوزر قائد القيادة الإفريقية الأمريكية.

 

ومن المقرر أن يستمر المؤتمر فى الفترة من 18 حتى 21 من إبريل الجارى، لمناقشة عدد من القضايا والموضوعات على صعيد التعاون العسكرى بين الدول المشاركة فى ضوء تطورات الأوضاع على الساحة الإفريقية.

 

Facebook Comments