كتب- رانيا قناوي:

 

بدأت السعودية في حصدر ثمار صفقة التنازل عن جزيرتي "تيران وصنافير" التي حصلت عليهما بتنازل عبد الفتاح السيسي مقابل ملياري دولار، وذلك بإعلان السعودية، اليوم الثلاثاء، إطلاق مشروع سياحي ضخم بتحويل 50 جزيرة ومجموعة من المواقع على ساحل البحر الأحمر إلى منتجعات سياحية، في الوقت الذي انهارت فيه السياحة في مصر، والتي كانت إحدى أهم مصادر الدخل في البلاد.

 

وأعلنت السعودية أن المشروع يندرج في إطار جهود تنويع الموارد الاقتصادية في المملكة، التي تعتمد بشكل أساسي على النفط، من أجل مواجهة تراجع الأسعار.

 

وأعلن ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، الأمير محمد بن سلمان، عن إطلاق مشروع سياحي عالمي في السعودية تحت مسمى مشروع "البحر الأحمر"، يقام على أحد أكثر المواقع الطبيعية جمالاً وتنوعاً في العالم، بالتعاون مع أهم وأكبر الشركات العالمية في قطاع الضيافة والفندقة.

 

ونشر موقع صندوق الاستثمارات العامة السعودي "انفوجراف" يتضمن معلومات حول مشروع "البحر الأحمر" (موقعه، مراحل تنفيزه، ومميزاته الجغرافية).

 

Facebook Comments