استنكر مركز الشهاب لحقوق الإنسان حجب سلطات الانقلاب مواقع إلكترونية وصلت لأكثر من 34 ألف موقع إنترنت، في محاولة للسيطرة على موقع حملة “باطل” التي أُسست الأسبوع الماضي لجمع توقيعات مناهضة للاستفتاء المزمع على التعديلات الدستورية التي ستسمح بتمديد الحكم الانقلابي لعبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب.

وأدان الشهاب من خلال صفحته على فيس بوك انتهاك سلطات الانقلاب لحرية الرأي والتعبير، عبر محاولاتها المستمرة لإسكات ومحاربة أي صوت معارض للتعديلات الدستورية، التي أقرها برلمان العسكر، تمهيدا لعرضها فى مسرحية الاستفتاء المزمع.

وأكد موقع “نتبلوكس”، الذي يراقب حركة الإنترنت، أن المواقع المحجوبة تشمل شركات ناشئة بارزة في مجال التكنولوجيا، ومواقع للمساعدة الذاتية، وصفحات للمشاهير، إضافة إلى العشرات من المشاريع التكنولوجية ذات المصدر المفتوح، وكذلك مواقع بهائية وأخرى يهودية وإسلامية ومنظمات غير حكومية.

وأوضح أن الحجب نَشَطَ على شبكات المصرية للاتصالات، وراية، وفودافون، وأورانج، واستهدف عنوان اﻹنترنت IP الخاص بخدمة Netlify لاستضافة المواقع، لحجب موقع الحملة؛ ما تسبب في حجب اﻵلاف من المواقع اﻷخرى، بحسب البيانات التي نشرتها الشبكة.

فيما نشرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان خلال الأيام الماضية فيديو يشرح بشكل بسيط كيفية استخدام VPN لتجاوز الحجب، وقالت إن الفيديو يأتي مع تزايد المواقع المحجوبة باستخدام VPN إحدى الخدمات المجانية.

Facebook Comments