كتب- أحمدي البنهاوي:

 

أكد نشطاء سيناويون أن الصحف المنحازة للإنقلاب، تروّج لروايات كاذبة تريد تفتيت الصف في مواجهة جريمة نظام الإنقلاب بحق السيناوية والذي تبدى أخيرا في تصفية 9 من أبناء مدينة العريش كانوا مختفين قسريا وبحوزة أجهزة الأمن لمدد مختلفة تترواح بين شهر وستة أشهر.

 

رواية "صحفي"

 

وكشف نشطاء أن رواية الصحفي "أشرف سويلم"، في "البوابة نيوز" كانت لتبرئة الداخلية، من قتل شباب العريش، وقال "سويلم" علي موقع الجريدة المتورطة مع أجهزة سيادية، والمدعومة ماليا من الإمارات، "وشككت الترجيحات بإحتمالية قيام العناصر الإرهابية بإرتداء الملابس العسكرية والقبض على الشباب لتوريط الجهاز الأمنى في عملية الضبط غير المبرر وقتها، في محاولة واضحة وصريحه لإحداث فتنه بين أهالي سيناء والجهاز الأمنى، ودلل المرجحون على هذه الوقيعة المفتعلة بضبط "ترزى" منذ عدة شهور وبحوزته كميات كبيرة من أقمشة ملابس الجيش والشرطة في نفس منطقة الأحداث".

وقال النشطاء ساخرين مختصر رواية سويلم أن "ارهابيين ارتدوا ملابس (الامن) وكانوا حالقين دقونهم وشكلهم زي الضباط وركبو المدرعات والمصفحات اللي شبه مصفحات الامن، مكتوب عليها شرطة ومعلقه لوحات أمن سيناء، ودخلوا البيوت وكسروها وقالوا الفاظ زي اللي بيقولها الأمن بالظبط، واعتقلوا الشباب وحجزوهم شهور وبعدين ودوهم شاليه في العريش واتصلوا بالامن الحقيقي ان الشاليه فيه ارهابيين وحشين، راح الامن للشباب في الشاليه وصفاهم بدون ما يعرف المخطط اللي عملوه الارهابيين عشان يحدثوا وقيعه بين الامن الجميل البرئ والاهالي الطيبين اللي هيصدقوا كلامي"!!

 

دعوة "نائب"

 

وفي صحيفة "اليوم السابع" زعمت الصحيفة على لسان نائب برلمان الدم جمال عبدالعال: "هناك مؤامرة ضد مصر.. وعلينا الوقوف وراء الأجهزة الأمنية". رغم اتفاقه مع نواب آخرين من شمال سيناء بضرورة تشكيل لجنة تقصي حقائق،

 

وقال خلال فى عرضه لبيان عاجل قدمه بشأن الأوضاع فى سيناء، قائلاً: "من غير المعقول أن أحافظ على واحد إرهابى، هنزل أضربه، وأؤيد تشكيل لجنة تقصى حقائق بشأن ما أشيع عن احتجاز أجهزة الأمن لبعض من تم الإعلان عن وفاتهم فى أثناء مداهمة الشرطة لوكر إرهابى بالعريش".

 

استمرار القتل

 

وتستمر آلة القتل الإنقلابية، التي يديرها "الجيش" و"الداخلية"، حيث قتل -الجمعة- 8 مواطنين في  قصف من طائرة بدون طيار استهدفت منزل بمنطقة العجراء جنوب رفح  سيناء، وفي الرابعة من عصر اليوم، سمع المواطنون في رفح صوت طائرة بدون طيار "زنانه" تحلق فوق المناطق الحدودية وصولا لـ (البرث) أقصى جنوب رفح، وعادة ما تكون الطائرات "صهيوينة" في إطار التنسيق العلاقات الأمنية بين السيسي والكيان المحتل.

كما قام مسلحون مجهولون باختطاف شيخ حكومي يدعى "محمد.ف.أ" من منطقه البروك الواقعة بين مركزي الحسنه ونخل بوسط سيناء، واتجهوا به لمكان غير معلوم.

 

وكان مسلحون مجهولون اختطفوا المواطن "صالح حسين عياد" من منطقة الميدان غرب مدينة العريش اول أمس.

وأمهلت اللجنة الشعبية التي اجتمعت بالعريش اليوم والمنبثقة عن مؤتمر العريش ب(ديوان آل أيوب)، عن عدة قرارات تابعة للمؤتمر الأول.

Facebook Comments