أطلقت سلطات الانقلاب، اليوم الخميس، سراح الصحفي أحمد عبدالعزيز، عضو نقابة الصحفيين، بتدابير احترازية من قسم دار السلام التابع لمحل سكنه، بالقاهرة” بعد 10 أيام من التعنت الأمنى رغم قرار إخلاء سبيله منذ 10 أيام وإطلاق زميله فى نفس القضية حسام السويفى منذ 9 أيام .

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت عبدالعزيز منذ نحو عام ونصف العام، من أمام نقابة الصحفيين في ديسمبر 2017 .
وكشفت أسرته عن تدهور حالته الصحية، وأنه بحاجة ماسة إلى رعاية طبية عاجلة، خاصة أنه يعاني من فيروس “سي”، إضافة إلى أمراض أخرى جراء الإهمال.

وفي 15 أبريل قررت محكمة جنايات الجيزة، إخلاء سبيل الصحفيين أحمد عبد العزيز، وحسام السويفي واثنين آخرين، في قضية اتهامهما بنشر أخبار كاذبة، وذلك بتدابير احترازية.

Facebook Comments