كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أنه لأول مرة من 10 سنوات تراجع معدل المواليد خلال عام 2015 مقارنة بعام 2014.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اللواء أبو بكر الجندي، بمقر الجهاز، اليوم السبت؛ لإعلان أهم مؤشرات المواليد والوفيات والزيادة الطبيعية لعام 2015، مشيرًا إلى أن تحقيق النمو الاقتصادي والتغير فيه يعتبر صعبًا ويحتاج إلى وقت مقارنة بتغير النمو السكاني الذي من السهل تغييره.

 

وأضاف الجندي أن عام 2005 شهد أقل نسبة في عدد المواليد والذي بلغ فيه 1.91 % من عدد السكان، ومنذ تلك الفترة أصبح يوجد زيادة مستمرة للمواليد حتى عام 2014 والذي بلغ 2.55%.. مشيرا إلى تراجع أعداد المواليد مرة أخرى خلال عام 2015 لتبلغ 2.696 مليون نسمة بمقدار 28 ألف مولود.

 

ولفت إلى ارتفاع عدد الوفيات خلال العام الماضي ليبلغ 573 ألف متوفى بزيادة مقدارها 41 ألف متوفى عن العام السابق، كما أشار إلى أن أهم المحافظات التي شهدت ارتفاع معدل السكان محافظات الصعيد بجانب محافظة مطروح التي تحتل المركز الأول.

Facebook Comments