كتب- يونس حمزاوي:

 

تقدم المحامي خالد علي، ئيس هيئة الدفاع عن مصرية تيران وصنافير، اليوم الثلاثاء، ببلاغ للنائب العام "الملاكي"، يتهم فيه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي بالتفريط في التراب الوطني والإصرار على نقل تبعية الجزيرتين للمملكة العربية السعودية.

 

البلاغ الجديد حمل رقم 4442 عرائض نائب عام، وضم أيضًا إلى جانب قائد الانقلاب كلا من رئيس مجلس الوزراء، ورئيس مجلس النواب، ووزراء الخارجية والداخلية.

 

ويتهم البلاغ المذكورين بارتكابهم جرائم الإضرار بالأراضي المصرية، وسعيهم لنقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، عبر اتفاق قضى القضاء الإداري والمحكمة الإدارية العليا ببطلانه واعتباره كأنه لم يكن.

 

وطالب علي بإلحاق البلاغ الذي تقدم به اليوم، إلى البلاغ السابق الذي قدمه ضدهم في 3 يناير 2017، وحمل رقم 125 لسنة 2017 عرائض نائب عام، مشيرًا إلى أن البلاغين يطالبان بالاحتكام إلى "المواد 77، 77د/ 1/ 2، 77هـ، 82أ /ب/ج، 85 أ، 123 عقوبات".

 

وكان مجلس نواب العسكر، قد قرر إحالة اتفاقية تيران وصنافير، أمس، للجنة التشريعية لمناقشتها، رغم صدور أحكام نهائية من "الإدارية العليا" ببطلانها. وهو ما أثار غضب سياسيين ونواب، اتهموا سلطات الانقلاب باستغلال حالة الطوارئ لتمرير اتفاق قائد الانقلاب، والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، بتنازل مصر عن جزيرتي "تيران وصنافير".

 

وكان قائد الانقلاب قد أبرم اتفاقًا مع الجانب السعودي يقضي بالتنازل عن تيران وصنافير  مقابل دعم المملكة للحكومة المصرية بالوقود لـ5 سنوات بتسيهلات كبيرة في السداد. وتصل قيمة الاتفاقية إلى 23 مليار دولار. إضافة إلى تسهيلات أخرى تتعلق بالاقتصاد.

Facebook Comments