كتب: سيد توكل
لا تزال الكيمياء تتواصل بين رئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فيما يتصارع الاثنان على لقب "بلحة" الذي أطلقه نشطاء مصريون لوصف قائد الانقلاب.

وتصدر موقع "تويتر"صباح اليوم الاثنين هاشتاج بعنوان "#بلحة_الأمريكي"، وحمل سخرية كبيرة من الرئيس الأمريكي ترامب، الذي شاهد بالخطأ وثائقي من إنتاج فضائية "سكاي نيوز" عن خطورة المهاجرين على دولة السويد، فضمن ذلك خطبته وتخيل أن السويد بالفعل تعاني من خطر المهاجرين.

وقال الناشط عماد السيد ساخراً :"صباح الخير. اللي لسة معرفش. ترمب طلع في خطاب على الهواء بيتكلم عن الدول الإوروبية اللي بتستقبل مهاجرين وعن الإرهاب اللي بيحصل فيها بسببهم. قال: شفتوا اللي حصل في ألمانيا؟ شفتوا اللي حصل امبارح في السويد؟! السويد؟ مين يصدق السويد يحصل فيها كدة؟".
وتابع: "بس المشكلة، إن مفيش حاجة حصلت في السويد أصلاً إمبارح …فالسفارة السويدية في أمريكا كتبت على تويتر إنها بتستفسر من المسئولين الأمريكين عن الموضوع ده؟..ورئيس وزراء السويد السابق كتبت على تويتر يسأل ترمب: هو إنت دخنت إيه قبل ما تتكلم؟!".

وأضاف:"الصحف السويدية عملت تقارير عن إيه اللي حصل إمبارح في السويد، وكتبت حاجات عادية جداً من اللي بتحصل كل يوم !..والموضوع بقى كوميديا سوداء وكله بيتريق على ترمب اللي بيقول أي كلام بطيخة".
وأوضح:"ترمب كتب توضيح على تويتر إن المعلومات دي جابها من فوكس نيوز. فالواضح إنه شاف فيلم وثائقي على فوكس نيوز بيتكلم عن خطر المهاجرين السوريين على السويد، فافتكر إن دي أخبار مش فيلم فاتكلم عنها في الخطبة".

وختم ساخراً:"طبعاً ده رئيس أمريكا، اللي مفروض كل كلمة منه بحساب، وكل معلومة بتتقال تكون موثقة. بس واضح إن رئيس أمريكا فعلاً في الطراوة، وبيهلفط بأي كلام، وسمعة أمريكا اتبعترت بين البلاد والعباد".  

Facebook Comments