كشف ناشط حقوقي مصري عن أن السلطات السودانية تستعد لترحيل عشرات المصريين وتسليمهم لسلطات الانقلاب في مصر؛ لإيداعهم المعتقلات، وأن جميع المهددين بالترحيل في "منزل" مخصص للاحتجاز تبع الأمن السوداني في منطقة العربي!

في حين أكدت مصادر خاصة، تابعتها "بوابة الحرية والعدالة"، نقل بعض المصريين المعارضين المعتقلين في السودان إلى أحد البيوت المدنية؛ تمهيدًا لترحيلهم إلى مصر تحت إشراف لجنة من ضباط المخابرات برئاسة مصرية، مع استمرار منع الزيارات عن باقي المعتقلين الآخرين الموجودين في أقسام مختلفة على النحو التالي:

في السياق ذاته، قال مصدر: إن العدد الفعلي للمصريين المعتقلين يقترب من 40 شخصًا، وذكر مصدر ثانٍ لديه اتصالات وثيقة مع عائلات الضحايا، أن ضباط أمن مصريين شاركوا في استجواب بعض المعارضين.

ومن بين المعتقلين:

* قسم الخرطوم شمال (أحمد عبيد، عبدالرحمن حمدي، عبدالناصر).

* قسم المحطة الوسطى في بحري (محمد فهمي، ياسر الصباحي، حسام حسن)

* قسم الأمنية بالعربي (سعيد عبدالعزيز، فوزي الفقي، محمود فوزي، أحمد طه، طارق إسماعيل، عمرو بكر، طه عبدالسلام، أحمد حنفي).

ترحيل برعاية مخابراتية

من جانبه، قال هيثم غنيم، الناشط الحقوقي، في حديث سابق، إن عائلات المحتجزين المصريين لم يُعلِنوا عن الاعتقالات خوفًا من التعرّض للانتقام من الحكومة.

أضاف غنيم أنه "من غير المفهوم كيف يمكن لحكومة جاءت عقب ثورة داعية للديمقراطية أن تُرحِّل معارضين مؤيدين للثورة المصرية إلى حكومة استبدادية".

كذلك أشار غنيم إلى أن ما لا يقل عن 3 معارضين مصريين اعتقلوا ورُحِّلوا إلى مصر خلال حكم الرئيس السوداني السابق عمر البشير، بعدما بدأ السيسي في تحسين العلاقات مع الخرطوم.

وفي سبتمبر 2019، تم ترحيل المواطن المصري مدين إبراهيم محمد حسانين (59 عاما)، من قبل السلطات السودانية وتسليمه للنظام المصري"؛ حيث "تم اعتقاله في شهر نوفمبر 2018، في عهد الرئيس السوداني عمر البشير، وهذا بطلب من النظام المصري".

وتابع: "ظل معتقل منذ ذلك التاريخ بسجون الأمن السودانية، حتى وصلت أنباء مؤكدة بتاريخ الأمس أنه سيتم تسليمه لمصر".

صفقة تعذيب المصريين

وقال موقع Middle East Eye البريطاني أبريل الماضي: إن "السلطات السودانية اعتقلت وعذَّبت ما لا يقل عن 9 مواطنين مصريين معارضين للانقلاب العسكري في مصر، معتبرًا ذلك مؤشرًا كبيرًا على دفء العلاقات بين حكومتين يدعمهما جيش كل منهما".

خطر على حياة المعتقلين

محامٍ سوداني على دراية وثيقة بالاعتقالات، قال في تصريح للموقع البريطاني: إن 9 مصريين مهددَّون بالترحيل، موضحًا – شريطة عدم الكشف عن هويته – أن المعتقلين "حُرِموا من التمثيل القانوني، والزيارات العائلية، والحصول على الإمدادات الطبية والطعام من عائلاتهم تحت ذريعة منع نشر فيروس كورونا المستجد".

موقع ميدل إيست أي، لفت أيضًا إلى أنه يتضح على الفور ما إذا كانت الاعتقالات تُشكِّل جزءًا من صفقة بين السلطات المصرية والسودانية لاحتجاز وترحيل مواطنين مصريين مطلوبين من القاهرة.

Facebook Comments