تصدر محكمة النقض، اليوم الأحد، حكمها في طعن الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين، وآخرين، على أحكام المؤبد والمشدد في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث بني سويف”.

كانت محكمة جنايات بني سويف، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، قد أصدرت في سبتمبر من العام الماضي، برئاسة قاضي العسكر أحمد إبراهيم محمد، حكمًا بالسجن المؤبد لـ12 مواطنًا غيابيا، والسجن المشدد 15 سنة لـ77 آخرين، وانقضاء الدعوى بحق سيد إبراهيم لوفاته، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث بني سويف”.

ولفقت نيابة الانقلاب للمتهمين في القضية الهزلية اتهامات، بينها الزعم بحرق مركز شرطة “ببا” والشهر العقاري ومدرسة الراهبات، خلال المظاهرات التي خرجت تعبر عن رفض الانقلاب العسكري ومذبحة رابعة العدوية والنهضة، في 14 أغسطس من عام 2013.

وشمل الحكم السجن المؤبد للدكتور بديع و3 آخرين، كما شمل عددا آخر من الأبرياء منهم: نهاد القاسم عبد الوهاب، أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، وسيد هيكل عضو مجلس الشورى السابق، وخالد سيد ناجي عضو مجلس الشورى السابق، وعبد الرحمن شكري عضو مجلس الشعب السابق.

تخابر حماس

وتواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”التخابر مع حماس”، والتي تضم الرئيس محمد مرسى و23 آخرين من القيادات الثورية والشعبية والعلمية، على رأسهم الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين.

ولفقت نيابة الانقلاب للموارد أسمائهم فى القضية الهزلية، اتهامات تزعم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية، وتمويل ما يسمى بالإرهاب، والتدريب العسكري، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

وألغت محكمة النقض، فى وقت سابق، أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس محمد مرسي و23 آخرين في القضية، وقررت إعادة المحاكمة الهزلية.

داعش الشرقية!

وتعقد محكمة جنايات الزقازيق جلسة إعادة محاكمة 12 مواطنا بزعم الانضمام لما يسمى بتنظيم داعش، بعد استئنافهم على الحكم الصادر ضدهم بالإعدام.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية رقم 51717 لسنة 2014 مركز شرطة منيا القمح 2652 كلي جنوب الزقازيق اتهامات ومزاعم بينها الانضمام لما يسمى بتنظيم “داعش”، والمشاركة في عمليات ضد النظام السوري وحيازة مطبوعات تضمن ترويجا للأفكار التكفيرية.

بنات دمياط

وتعقد محكمة جنايات دمياط جلسة النظر في استشكال “بنات دمياط” اللاتي تم الحكم عليهن بالحبس 3 سنوات على خلفية اتهامات ومزاعم لا صلة لهن بها بعد اعتقالهن بالتزامن مع خروج مظاهرة مناهضة للانقلاب العسكري بميدان الساعة بدمياط يوم 5 مايو 2015 وتعرضهن لانتهاكات وجرائم تتنافى مع ادني حقوق المرأة المصرية.

كانت محكمة جنايات دمياط قد أصدرت بتاريخ 25 سبتمبر الماضي حكمًا بالسجن 3 سنوات بحق 8 بنات من الوارد أسماؤهن في القضية الهزلية المعروفة بـ”بنات دمياط” وهن “حبيبة حسن حسن شتا، فاطمة محمد محمد عياد، سارة محمد رمضان علي إبراهيم، مريم عماد الدين علي أبو ترك، فاطمة عماد الدين علي أبو ترك، آية عصام الشحات عمر، خلود السيد محمد السيد الفلاحجي، إسراء عبده علي فرحات”.

كما قضت بالسجن لمدة سنتين بحق 4 أخريات كن قاصرات وقت اعتقالهن وهن “هبة أسامة عيد أبو عيسى، صفا علي علي فرحات، أمل مجدي الحسيني حسين، روضة سمير سعد خاطر”، كما قضت بالسجن لمدة 10 سنوات بحق 4 شباب معتقلين على ذمة القضية الهزلية.

Facebook Comments