أنس الطوخي – بورسعيد

واصل ثوار محافظة بورسعيد فعالياتهم الرافضة للانقلاب العسكري الدموي في الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير المجيدة حيث احتشد رافضوا الانقلاب ومؤيدو الشرعية مساء اليوم الأحد في محيط مسجد الهدى والنور بحي الضواحي ثم انطلقت مسيرة حاشدة جابت شوارع المحافظة للتنديد بمجازر الانقلاب الدموي وللمطالبة باستعادة مكاسب ثورة 25 يناير التي سرقها الانقلاب العسكري منذ الثالث من يوليو الماضي.

وطالب المشاركون في المسيرة بمحاكمة جميع المتورطين في سفك دماء المصريين الأبرياء و القصاص لدماء الأبرياء من أبناء الوطن كما رددوا هتافات مناهضة للانقلاب وقائده عبد الفتاح السيسي ووزير داخليته محمد إبراهيم.

وكانت حركات شبابية بالمحافظة بينها رابطة اولتراس رابعاوي و حركة شباب ضد الانقلاب قد دعت لمواصلة الاحتشاد مساء اليوم في شوارع المحافظة واستمرار الحراك والتصعيد الثوري، بالرغم من تكثيف قوات امن الانقلاب من تواجدها في المحافظة وإقامة عدد من نقاط التفتيش في بعض المناطق الحيوية بالمحافظة.
 

 

 

Facebook Comments