علياء عبد الفتاح:

وصفت صحيفة "بوسطون جلوب" الأمريكية أن الحكم الجماعي بإعدام 529 من أنصار الرئيس المنتخب د. محمد مرسي بـ "القمع تحت ستار قانوني" مشيرة إلى أن هذا الحكم "هزليا" بعد عقد جلستين فقط الواحدة فيهم لم تزيد عن ساعة.

وأضافت الصحيفة في تقريرها المنشور أمس أن إدانة 529 شخص في مقتل ضابط شرطة واحد يبدو أمر غير منطقي لافتة إلى أن المحاكمة هي جزء من جهد أوسع من قبل النظام الحاكم لمصر لترهيب المعارضة السياسية وخاصة جماعة الإخوان المسلمين.

ونقلت الصحيفة عن منظمة العفو الدولية قولها "تحولت المحاكم المصرية إلى ساحات لملاحقة أنصار الرئيس المنتخب د. محمد مرسي وتغاضت عن قتل المتظاهرين المناهضين للحكومة".

وتابعت الصحيفة أنه من المتوقع أن يتم تخفيف الحكم في الاستئناف ولكن حتى الآن لا يوجد دلالة تذكر على أن الإدانة الدولية لهذا الحكم قد أقنعت النظام بتخفيف نهجه على الأرض ومن المتوقع أن يصدر حكم آخر قريبا ضد 683 آخرين في محاكمة جماعية منفصلة بالقتل والشروع أمام نفس المحكمة.

وعلقت الصحيفة على تعليق بعض المساعدات الأمريكية للجيش المصري عقب إطاحة الجيش بمرسي بأن هذا الموقف هو "لفتة علاقات عامة" لتهدئة المجتمع الدولي والحقوقيين عقب الانتهاكات المستمرة من قبل السلطات ضد المعارضة إلا أن الصحيفة ترى أن الحكم الجماعي بإعادم 529 يعكس عدم اهتمام هذا النظام بصورته الخارجية أمام المجتمع الدولي ناهيك عن بذل جهود حقيقية من أجل تعزيز سيادة القانون.

Facebook Comments