يحرص قائد الانقلاب العسكري على التخلص من ثروات الشعب المصري، بإصرار غريب لا يقوم به إلا شخص خائن لوطنه وأمته.

وبنفس الطريقة التي تخلّى بها عن مياه النيل عبر اتفاقية تنازل أبرمها مع الإثيوبيين، وعن جزيرتين مصريتين، وعن حقوق الغاز المصري، وعن العديد من المناطق التي صادرها لصالح المستثمرين والجيش؛ بدا واضحًا أن السيسي قرر بيع شركة الحديد والصلب التي تُعتبر إحدى قلاع الصناعة المصرية في العصر الحديث، والتي أسهمت في تشييد السد العالي، وكان لها دور كبير في بناء حائط الصواريخ المستخدم بحرب أكتوبر 1973.

وذلك لتلحق بالشركة القومية للإسمنت، التي تخلص منها الانقلاب وشرد عمالها، كما قام بتدمير صناعة الغزل والنسيج، والموبيليات، إلى جوار عدد آخر من الصناعات.

وعلى عكس ذلك الإجرام، كان الرئيس محمد مرسي يسعى إلى دعم الصناعة الوطنية، وقام بالاحتفال مع عمال الحديد والصلب بعيد العمال داخل المصنع، كما بدا واضحًا أن السيسي يسعى إلى القضاء على ثروات المصريين بشكل غير مسبوق.

في الملف التالي نستعرض جانبًا من خيانة السيسي في مجالات تدمير الصناعات الوطنية وغلق المصانع، وعلاقة سيطرة الجيش على كافة قطاعات الدولة بذلك التفريط، بالإضافة إلى دور الرئيس محمد مرسي في دعم الصناعة.

اقرأ في الملف:

فتّش عن بيزنس الجيش.. لهذا السبب قام السيسي بتصفية أكبر وأهم شركة للحديد والصلب

مستقبل 10 آلاف عامل على كف عفريت.. السيسي يدمر صناعة الحديد والصلب

أعرق صروح الإنتاج الوطني.. السيسي يقرر تصفية شركة الحديد والصلب

مخالب الانقلاب تتجه نحوها.. مخاوف من تصفية شركة “الحديد والصلب”

شاهد.. أحد عمال “الحديد والصلب”: خطة سيساوية لتصفية الشركة خلال عام!

188.7 مليون جنيه خسائر “الحديد والصلب” خلال 6 أشهر

بالأسماء.. 48 شركة حكومية خاسرة في مقدمتها الحديد والصلب

عمال “الحديد والصلب” يكشفون عن تقرير يفضح أوجه الفساد بشركتهم

اعتصام 700 عامل بالحديد والصلب لتأخر مستحقاتهم

إنجازات العسكر..”الحديد والصلب” تخسر 615 مليون جنيه خلال عام

“بكره تشوفوا مصر”.. 586 مليون جنيه خسائر “الحديد والصلب”

كيف يدمر السيسي صناعة الحديد والصلب؟

 

Facebook Comments