نشرت هيئة الإذاعة البريطانية تقريرا كشفت فيه عن أزمة جديدة يعاني منها أهالي صعيد مصر تمثلت في هجوم أسراب النمل الأبيض عددا من قرى محافظات بالصعيد ، مع فشل وزارة الزراعة في حكومة الانقلاب في مواجهته ومنع انتشاره إلى مناطق أخرى، وسط استغاثات الأهالي.

وقال حامد عبد الدايم، المتحدث باسم وزارة الزراعة في حكومة الانقلاب، لبي بي سي إن فرق المكافحة بدأت برش المبيدات ضد النمل الأبيض في قرى محافظات الأقصر وأسوان وقنا وسوهاج والبحر الأحمر لمكافحة مستعمرات النمل الأبيض، بعد شكاوى السكان المحليين لتسببها في أضرار مادية فادحة لأسقف المنازل الخشبية وقطع الأثاث المنزلي في تلك القرى.

ولم يوضح عبد الدايم أسباب انتشار الحشرة بهذا الشكل في تلك المناطق، موضحا أن ظهور تلك الأسراب من النمل تكرر في سنوات سابقة.

وأوضحت الوكالة إن النمل الأبيض يتغذى على الأخشاب وهو حشرة مختلفة عن النمل العادي، ويتسبب بأضرار هيكلية في المنازل والمباني والأثاث الخشبي وجذوع الأشجار، ولا يرى السكان النمل الأبيض داخل بيوتهم في العادة إلا بعد انتشاره.

وفي عام 2014 هاجمت أسراب النمل الأبيض المعروفة بـ”القرضة” منازل أهالي نجع أحمد حسين بقرية حاجر الأقالتة التابعة لمركز القرنة غرب الأقصر، وقضت على حوالي 50% من تلك المنازل، حيث انتشر النمل الأبيض فى 110 منازل من إجمالى 300 منزل بالنجع الذي يقع على مساحة 23 فدانا، وصرخ حينها أهالي القرية لعدم اهتمام مسئولي المحافظة بهم.

Facebook Comments