كتب- أحمد علي:
أجلت محكمة جنايات القاهرة اليوم الإثنين جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي والدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين، و20 آخرين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بالتخابر مع حماس لجلسة 2 أكتوبر المقبل؛ لتقديم ما يفيد إجراءات رد المحكمة.

ومع بداية جلسة اليوم، طلبت محامية د. عصام العريان عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، رد ومخاصمة المحكمة التي تنظر القضية، لأن القاضي في خصومة سياسية وتسبب في قتْل المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين مهدي عاكف، بعد منْع إخلاء سبيله بضمانات للعلاج رغم تدهور حالته الصحية، وطلبت أجلا لاتخاذ إجراءات الرد والمحاكمة وذلك بناء على طلب من وكيلها (العريان).

وألغت محكمة النقض، في وقت سابق، أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس محمد مرسي و21 آخرين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بالتخابر مع حماس.

كانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت في 16 يونيو 2015 حكمًا جائرًا بالإعدام للمهندس خيرت الشاطر، والدكتور محمد البلتاجي، والدكتورأحمد عبد العاطي، والسجن المؤبد للرئيس محمد مرسي، والدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين، و16 آخرين، والسجن 7 سنوات للسفير محمد رفاعة الطهطاوي، والمهندس أسعد الشيخة.

 

Facebook Comments