كتب أحمدي البنهاوي:

كشفت بيانات البنك المركزي المصري اليوم الأحد، عن ارتفاع ديون مصر الخارجية بنسبة 40.8% على أساس سنوي في النصف الأول من السنة المالية 2017/2016.

وأظهرت الأرقام التي وردت في نشرة البنك لفبراير الماضي أن الدين الخارجي لمصر بلغ 67.3 مليار دولار في النصف الأول الذي انتهى في 31 ديسمبر 2016 مقارنة بـ47.8 مليار دولار في النصف الأول من السنة المالية السابقة.

وارتفع الدين العام الداخلي في الفترة نفسها بنسبة 28.9% ليصل إلى 3.052 تريليونات جنيه (نحو 167 مليار دولار) بعدما كان 2.368 تريليون جنيه.

20 مليار في 2016
ورصد المحلل الاقتصادي مصطفى عبدالسلام في منشور عبر حسابه على "الفيس بوك" زيادة سنوية قدرها بـ"حوالي 20 مليار دولار زيادة في ديون مصر الخارجية خلال عام.. البنك المركزي أعلن اليوم أن إجمالي الدين الخارجي للبلاد زاد إلى 67.322 مليار دولار في نهاية 2016 مقابل 47.792 مليار دولار في نهاية 2015".

أما الصحفي الاقتصادي علاء البحار، فكتب عبر حسابه على "فيس بوك": "هل تتخيلوا أن الدين الخارجي زاد إلى 67.322 مليار دولار في النصف عام المالي الأول الجاري من 47.792 مليار دولار في النصف عام الأول من العام المالي الماضي.. يعني بنسبة زيادة 40.8%".

وأضاف معلقا "السيسي يطحن المصريين في الداخل ويجبر المصريين في الخارج على أن يعيشوا طول عمرهم في الغربة.#يسقط_حكم_العسكر".

وقال د.محمد رزق الاستاذ بجامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة ساخرا، عبر حسابه على الفيس بوك "بألف هنا وشفا ومطرح ما يسري يمري يا شعب مصر العظيم…دينك الخارج ارتفع في سنة واحدة بس أكثر من ٤١٪‏ والدين المحلي إرتفع في نفس السنة بنسبة ٢٨٪‏".

وأضاف "أصل إنتوا في عيون العسكر خير أجناد الأرض ولم تجدوا من يحنوا عليكم ياريت تشوفوا حد كمان مع العسكر يحنوا عليكم ويدفعلكم الديون دي قبل الإنهيار القادم".

زيادة متوقعة
وقالت "روسيا اليوم" إنها تتوقع زيادة كبيرة في الدين الخارجي خلال الأيام القادمة بعد زيارة عبدالفتاح السيسي لواشنطن، حيث تعكف "حكومة" الإنقلاب على ما اسماه الموقع الروسي "الإصلاحات" والتي توجت بالحصول على قروض من صندوق النقد والبنك الدوليين ومن البنك الإفريقي للتنمية.

كما أن "الحكومة" أكدت مجددا توجه السيسي، للقاء مديرة صندوق النقد الدولي، ومدير البنك الدولي، في إطار زيارة يقوم بها إلى الولايات المتحدة، وذلك لتعزيز دعم المؤسستين الدوليتين لله ولحكومته.

نصيب الفرد
وفي تفصيل بالمصري لحجم الدين الخارجي، يصل حجم الدين 1237 مليار جنيه، ويصل نصيب الفرد بحسب محللين إلى 49 ألف جنيه من إجمالي ديون مصر التي تعدت 3 تريليونات جنيه، فيما يصل نصيب الفرد من الدين الخارجي فقط إلى نحو إلى نحو 12576 جنيه.

Facebook Comments