كتب حسن الإسكندراني:

أكد محمود المليجي، رئيس تحالف العاملين بقطاع الدواء، أن قرار تحرير صرف الجنيه أسهم في زيادة أسعار الخامات ومستلزمات الإنتاج، فى الوقت الذى تعاني فيه الشركات من الإفلاس.

وأضاف المليجى -فى تصريحات صحفية اليوم الخميس- أن القرارات الحكومية كانت بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير بالنسبة لشركات الدواء التابعة لقطاع الأعمال العام، مشيرًا إلى أن مزيدًا من شركات الدواء الحكومية تتعرض للإغلاق والخسارة خلال الفترة المقبلة كنتيجة لقرار تحرير سعر الصرف.

وأشار رئيس تحالف العاملين بقطاع الدواء، إلى أن صناعة الدواء تمر بموقف حرج جراء وتنهى فكرة أن تقدم خدمة للمواطن بتوفير الدواء بأسعار تتناسب مع محدودي الدخل فى ظل ارتفاع أسعار الوقود والبنزين والغاز والكهرباء.

كان اجتماع الأحد الماضى، بين رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف إسماعيل، والدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، قرروا الاتفاق المبدئي على زيادة أسعار الدواء للمرة الثانية في أقل من عام.

"شعبة الأدوية" تطالب بتحريك أسعار الدواء كل 6 أشهر!

Facebook Comments