أحمد نبيوة
قال التحالف الوطني لدعم الشرعية بعين شمس والمطرية، في بيان اليوم إن الثوار الأحرار استجابوا لدعوات التحالف حيث تجمع آلاف الثوار بمسجد الرحمن بمحطة سوق الخميس عقب أداء صلاة الجمعة وانطلقوا فى مسيرة حاشدة لإحياء ذكرى محرقة رابعة.

وأكد التحالف أنه منذ دقائق وصلت إليهم معلومات تؤكد عزم داخلية الانقلاب الدموية بالفتك بالمتظاهرين السلميين المتواجدين في محيط المسجد، ما ادي الي ختام المسيرة وطلبوا من جميع الثوار سرعة الانصراف.

ولفت إلى أنه عقب مغادرة الثوار وصلت قوات من داخلية الانقلاب حيث فتحت نيرانها على المارة المتواجدين بمحيط المسجد من أهالي المنطقة وأمطرتهم بوابل من قنابل الغاز وطلقات الخرطوش والرصاص الحي فأصيب العديد من المواطنين.

وأوضح أنه كرد فعل تجمع اقارب واصدقاء المصابين من أهالي المنطقة من سوق الخميس وميدان المطرية ومحطة التعاون لصد عدوان مليشيات الانقلاب الغير مبرر على منطقتهم

طالب التحالف الجميع بالثبات والانتصار للثورة ليتحقق بعدها القصاص العادل الناجز ، فالدماء الغزيرة لا زالت تلوث أيدي القتله والأرواح المغدور بها تحاصر قاتليها والمال الحرام لازال يحرق مصر .

وتابع التحالف: "داخلية السفاح إبراهيم لم تختلف عن داخلية السفاح الأكبر حبيب العادلي فظلمهم وقع على جميع المصريين دون تفرقة بين مؤيد ومعارض . 

Facebook Comments