دان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بمحافظة بني سويف، جريمة تصفية 3 من رافضي الانقلاب من أبناء المحافظة، على يد قوات أمن الانقلاب، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وقال التحالف -في بيان أصدره مساء الاثنين -: "تأتي ساعات الصباح الأولى لتحمل روح أول شهداء بنى سويف المهندس محمد حمدان والمعتقل من منزله بقرية بنى سليمان منذ ما يزيد عن الأسبوع لدي الأمن الوطني ليحمله المجرمون إلى الزراعات ويصفوه بالرصاص بدم بارد، بينما كانت بنى سويف على موعد أيضا مع عرس أخوين من أبنائها كانوا في زيارة أسرية لخالتهما بمدينة أكتوبر ليتم مداهمة مسكنها و تصفية الأخوين أيضا بدم بارد، ولتصطبغ أجواء يناير الثورية بلون الدم من جديد".

 

وأكد البيان أنه لا سبيل للعيش الكريم إلا بالخلاص من هؤلاء القتلة المجرمين، مشددا على أن  ساعة القصاص آتية، ولن يفلت مجرم من عقاب.

Facebook Comments