أصدر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بيانًا، مساء اليوم الجمعة، ثمن فيه الصمود الأسطوري للثوار في مواصلة حراكهم الثوري.
وقال التحالف، في بيان له نشره عبر صفحته الرسمية تحت عنوان:"الإعدامات السياسية مرفوضة وأبناء الشهداء فخر الوطن"، إن عصابة الانقلاب العسكري التي انقلبت على الشرعية في مصر بقوة السلاح تتحمل مسئولية العبث بأمن مصر القومي، وتهديد أمن سيناء بصفة خاصة، ويدين التحالف الوطني الجرائم التي يرتكبها الخائن السيسي ضد أبناء الوطن من أهالي سيناء ويرفض عمليات الإرهاب الخرقاء التي توجه ضد العزل والآمنين والتي تهدف إلى تفريغ سيناء لصالح العدو الصهيوني الذي اتخذه الخائن عبدالفتاح السيسي صديقا ووليا حميما".
إلى نص بيان التحالف:
يشهد الحراك الثوري تصاعدا مطردا مع تمادي الانقلاب العسكري في ممارساته الدموية بحق أحرار الشعب المصري وشرفائه من قتل خارج إطار القانون وإعدامات سياسية بأوامر عسكرية في صورة أحكام قضائية، واعتقالات عشوائية في صفوف الثوار، ويخطئ من يظن أن تؤثر تلك الممارسات الإجرامية على عزيمة الثوار الأبطال أو تفت في عضدهم.
لقد حملت الحشود الهادرة من مختلف أطياف الشعب المصري التي خرجت اليوم استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب رسالة إلى العالم أجمع ترفض فيها إعدام الأبرياء من رموز الوطن وشرفائه، وتؤكد أن الثورة لن تركع والقصاص قادم ولن يفلت مجرم من العقاب.
إن عصابة الانقلاب العسكري التي انقلبت على الشرعية في مصر بقوة السلاح تتحمل مسئولية العبث بأمن مصر القومي، وتهديد أمن سيناء بصفة خاصة، ويدين التحالف الوطني الجرائم التي يرتكبها الخائن السيسي ضد أبناء الوطن من أهالي سيناء ويرفض عمليات الإرهاب الخرقاء التي توجه ضد العزل والآمنين والتي تهدف إلي تفريغ سيناء لصالح العدو الصهيوني الذي اتخذه الخائن عبدالفتاح السيسي صديقا ووليا حميما.
والتحالف الوطني وهو يحيي صمود الثوار وإصرارهم على استكمال مشوار ثورتهم رغم القمع، يوجه رسالة في يوم اليتيم إلي أبناء الشهداء: " أنتم فخر الوطن وأمل الثورة في القصاص ومستقبل مصر المشرق..على عهد آبائكم باقون، وعلى دربهم ماضون.. لن نقبل لكم بأنصاف حقوق بل حقوق كاملة تنعمون فيها بوطن حر، كما كان يريده آبائكم وضحوا بأرواحهم من أجله.
الله أكبر والنصر للثورة ..
الله أكبر وليسقط حكم القتلة
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
الخميس 14 جمادي الثاني 1436 هـ ، 3 إبريل 2015
 

Facebook Comments