شهدت الساعات الماضية تحركات واسعة لأذرع نظام السيسي، في محاولة أخيرة لحشد المواطنين وموظفي الدولة للخروج في تظاهرات مؤيدة للمنقلب، تزامنا مع الدعوة التي وجهها مقاول الجيش محمد علي للتظاهر والمطالبة برحيل السيسي.

وتنوعت إغراءات نظام السيسي للمواطنين بين الترغيب بتقديم مبالغ مالية ووجبات فاخرة وعصائر والتنقل بأتوبيسات مكيفة، وبين الترهيب من عدم النزول بالعرض على أمن الدولة والتحقيق مع المتخلفين عن النزول.  

وفي هذا الإطار، طالب نظام الانقلاب وزارة الشباب بجمع 50 شخصا من كل مركز شباب بمقابل مادي، للتظاهر دعما للسيسي غدا الجمعة في ميدان رابعة العدوية والاستاد.

كما أصدر نجل السيسى تعليمات لضباط الأمن الوطنى بالاتصال بمديري "الإتش آر" بشركات القطاع الخاص لحشد 100 موظف للنزول غدا الجمعة إلى مدينة نصر عند مسجد رابعة، مقابل وجبة و500 جنيه.

المنوفية

واستأجر عدد من أنصار السيسى مواطنين بسيارات مخصوصة + 50 جنيها بعدد من قرى المنوفية؛ للحشد غدا فى ميدان رابعة لتأييد السيسى.

دمياط

وفي دمياط، أعلنت الغرفة التجارية عن قيام رحلة مجانية إلى مدينة القاهرة، غدا الجمعة، لزيارة العاصمة الإدارية الجديدة ومعالم القاهرة وتأييد السيسي.

كما أعلنت شركة مياه الشرب فى دمياط عن تنظيم رحلة لموظفيها إلى القاهرة، يوم الجمعة، على أن يحصل كل موظف على 200 جنيه ووجبة، وهناك أتوبيسات خاصة.

البحيرة

وفي البحيرة قام المهندس سمير قاسم، رجل الأعمال الداعم للسيسي، بالمرور على كل مصانع المنطقة الصناعية بكفر الدوار، وتم اختيار مسئول من كل مصنع ودفع له مبلغا كبيرا من المال، وطلب من كل عمال وموظفى المصانع أن يذهبوا غدا إلى مدينة نصر لتأييد السيسى، على أن يحصل كل فرد على 120 جنيها، بجانب وجبة دسمة ومياه وعصير بارد وأتوبيسات مكيفة.

Facebook Comments