على ما يبدو أن “الغباء السياسى” والاستعلاء سيكونان نهاية مأساوية للرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي أعلن في مقابلة بُثت اليوم الخميس 23 أغسطس، أن أسواق المال “ستنهار” في حال تم عزله.

ترمب الذي خرج مجاهرا، قال لشبكة “فوكس أند فريندس” التلفزيونية: أقول لكم إنه في حال تم عزلي، أعتقد أن الأسواق ستنهار. أعتقد أن الجميع سيصبحون فقراء جدا.

وكان ترمب يرد على سؤال حول متاعبه القانونية، بعد أن قال محاميه السابق كوهن، تحت القَسَم، إنه تحرك بتعليمات منه بهدف “التأثير على الانتخابات” الأمريكية.

واستفاض ترمب في الحديث عن خلق وظائف وغير ذلك من التقدم الاقتصادي، الذي قال إنه تحقق خلال رئاسته مشددا على أنه لو فازت هيلاري كلينتون في انتخابات 2016 لكان الأمريكيون في حال أسوأ بكثير. وقال ترامب “لا أعرف كيف يمكن عزل شخص قام بعمل رائع”.

أسوأ أيامه في الرئاسة

ويعيش ترمب واحدا من أسوأ أيامه في الرئاسة، بعد التطورات القضائية الأخيرة التي شهدها، أمس الأول الثلاثاء 21 أغسطس 2018. حيث برزت تطورات جديدة في ملف المدير السابق لحملته في رئاسيات 2016، بول مانافورت، ومحاميه السابق، مايكل كوهين.

ففي محكمة ولاية فرجينيا، أدانت هيئة المحلفين مانافورت بارتكاب ثمانية جرائم مالية. أما مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترمب، فقد شهد بأن ترمب أصدر تعليمات له بارتكاب جريمة بترتيب مدفوعات قبل انتخابات الرئاسة عام 2016 لشراء صمت امرأتين تزعمان أنهما أقامتا علاقات جنسية مع الرئيس.

وتهدّج صوت كوهين عدة مرات وهو يقر بالذنب في ثماني تهم جنائية أمام محكمة اتحادية في مانهاتن، ومن بينها التهرب الضريبي والاحتيال المصرفي، وانتهاكات تتعلق بتمويل الحملة الانتخابية. واعترف كوهن بأنه دفع مبلغي 130 و150 ألف دولار لامرأتين تقولان إنهما أقامتا علاقة مع ترامب لقاء التزامهما الصمت، مؤكداً أن ذلك تم (بطلب من المرشح انذاك ترامب) وكان الهدف تفادي انتشار معلومات “كانت ستسيء إلى المرشح”.

ترامب للأمريكيين: أنا أو الفقر

الكاتب الصحفى والمؤرخ عامر عبد المنعم كتب على حسابة بفيس بوك ملخصا للحالة التى تعيشها الولايات المتحدة فكتب يقول:ترامب يقول إن البورصة ستنهار وسيضرب الفقر أمريكا إذا تم عزله من منصبه، بعد تضييق الخناق عليه وإدانة مستشاريه والدائرة القريبة منه.

وتابع حديثة:الجديد هو إثبات جريمة الكذب حول الإنفاق المالي من أموال حملته الانتخابية على علاقاته المشينة التي أنكرها من قبل، وهي كفيلة حسب القانون الأمريكي بعزله.

وأضاف قائلا: إن يدلي ترامب بهذا التصريح فهذا يشير إلى موقفه الضعيف وشعوره باقتراب نهاية حكمه، وأنه ليس رئيسا قويا كما يظن بعض العرب الذين ركعوا له وأعطوه كل ما في خزائنهم، وحاربوا دينهم وشعوبهم من أجل إرضاء شخص مختل.

أما الناشط السياسى هانى المصرى فكتب..مدير حملة ترامب رئيس امريكا اتحكم عليه فى 8 تهم النهاردة،من ضمنهم تهمه تتعلق بالانتخابات فى امريكا ..الصحافة والدنيا مقلوبة، وفى أخبار أن الكونجرس هيعزل ترامب والصحافه هناك ماشية.

وأضاف: في اتجاه عزل ترامب … وترامب لا حول له ولا قوه امام القانون والديمقراطيه … من اسبوع هشام طلعت مصطفى القاتل كان قاعد فى الكرسى الخلفى للسيسى فى مؤتمر الشباب ..سمعونى تحيا مصر بصوت عالى..اٌلحقيقة هنا و في مكان آخر.

أما الصحفي محمد الباشا فكتب بيل كلينتون تم عزله لأنه كذب على شعبه.. لكن هذا المعتوه عرى امريكا وصنع لها أعداء من العدم وسيتم عزله قريباً.

تبعه شريف إبراهيم فغرد.. هذه السياسة ستكون سببا فى بداية انهيار الاقتصاد الامريكى ..رفع الرسوم على المنتجات الامريكية بالاضافة الى ان روسيا سنبدأ باستخدام العملة الوطنية بدلا عن الدولار وسينشا تحالف جديد من عدة دول تستخدم العملة الوطنية وتواجه الغطرسة الامريكية ..تحالف يضم تركيا وايران والصين وغيرهم.

Facebook Comments