اشتكى عدد من أهالي المعتقلين في سجن برج العرب، من الانتهاكات التي تمارس بحق ذويهم داخل السجن، مشيرين إلي تعنت إدارة السجن في إدخال الأدوية بكافة أنواعها للمعتقلين السياسيين.

وقال الأهالي، في شكوي للمنظمات الحقوقية، إن رئيس مباحث سجن برج العرب “عماد الشاذلي”، ومعاون المباحث “سامح الصيرفي” قررا منع دخول الأدوية بكافة أنواعها للمعتقلين السياسيين، مشيرين إلي أنه عند اعتراضهم علي القرار، رد عليهم الصيرفي، قائلا: “مش هدخل لهم علاج خليهم يموتوا ونخلص منهم”.

وأرجع الأهالي سبب هذا التعنت من جانب إدارة السجن في منع دخول الدواء إلي اعتراض المعتقلين على احتجاز جثمان المعتقل محمد الرشيدي لمدة 5 أيام داخل سجن برج العرب، الذي راح ضحية الإهمال الطبي المتعمد وغياب الرعاية الطبية اللازمة قبل أيام.

وفي سياق متصل، اشتكي أهالي المعتقلين في سجن شبين الكوم من الانتهاكات التي تمارس بحقهم، مشيرين إلى تعرض ذويهم للتعدي بالضرب والتعذيب المتعمد، ووضعهم في زنازين انفرادية غير آدمية، خالية من نوافذ التهوية، بالإضافة لمنع إدخال الأدوية، ورفع أسعارها في صيدلية السجن، فضلا عن المعاملة السيئة للأهالي في الزيارات.

من جانبه دان مركز “الشهاب لحقوق الإنسان” الانتهاكات المستمرة بحق المعتقلين، وحمل وزارة الداخلية ومصلحة السجون بحكومة الاحتلال مسؤولية سلامتهم، وطالب بحق المعتقلين القانوني في العلاج المناسب والمعاملة الإنسانية.