تحت عنوان "يوميات "الإذلال والتنكيل" قال الشهيد ياسر الأباصيري، الذي تم تنفيذ حكم الإعدام بحقه مع مجموعة أخرى أمس السبت، والذي يروي فيه المأساة التي تعرض لها داخل محبسه منذ اعتقاله، وذلك قبل شهور من تنفيذ الحكم.

وتحدث المعتقل في تسجيل صوتي من داخل أحد السجن بحسب موقع "عربي 21" المُنفذ بحقه حكم الإعدام، عن جانب من التفاصيل والأحداث التي مر بها داخل زنزانته، ومشيرا إلى الظروف "القاسية" التي يتعرض لها المعتقلون السياسيون داخل سجن برج الغرب بالغربانيات في محافظة الإسكندرية.

وقال "الأباصيري": "أنا مُعتقل سياسي صدر ضدي حكم نهائي بالإعدام، بتهمة التظاهر، والانضمام لجماعة. وأنا محبوس في زنزانة تبلغ مساحتها نحو مترين في مترين، ومعي فردان بداخلها، وكل شخص معه نحو أربعة بطاطين نقوم بفرشها على الأرض، وكل شخص ينام على مساحة 65 سنتيمترا تقريبا، وأنا أنام في المنتصف، وأضع على يميني ويساري كرتونة ورقية حتى نتفادى الأمراض، خاصة أننا ننام جميعا ملتصقين مع ببعضنا البعض، وتكاد تكون أجسادنا متلاصقة تماما".

وتابع: "نقوم بتعليق ملابسنا في أعلى الزنزانة على شيء اسمه (سحورة)، وهي عبارة عن ثقب في حائط الزنزانة، ونضع فيه كل شيء من ملابس أو أدوات الطعام والنظافة أو الدواء، ونحاول أن نرتب متعلقاتنا فيه".

وأردف: "نحن ثلاثة أشخاص من ذوي أعمار متقاربة، وكل فرد منا لديه طبيعة خاصة وصفات بعينها، ونحاول أن نتحمل بعضنا البعض، ونهون على بعضنا البعض، ونشحذ همم بعضنا البعض، خاصة أننا نظل داخل الزنزانة لمدة 23 ساعة يوميا".

وكشفت منظمات حقوقية اليوم الأحد عن تنفيذ سلطات الانقلاب أمس السبت مذبحة جديدة بحق المعتقلين بتنفيذ حكم الإعدام الظالم بحق 15 معتقلًا سياسيًا. ونشرت أسماء المعتقلين الذين تم تنفيذ حكم الإعدام فيهم، مطالبين ذويهم محاولة التواصل مع مشرحة زينهم عن طريق الاتصال على الرقم التالي  0223649744 ومن ثَم التوجّه للمشرحة لاستلام جثامينهم.

والمنفذ بحقهم الإعدام هم:

1 – بلال صبحي فرحات

2 – ياسر محمد أحمد خضير

3 – عبدالله السيد محمد السيد

4 – جمال زكي عبد الرحيم

5 – إسلام شعبان شحاتة

6 – محمد أحمد توفيق

7 – سعد عبد الرؤوف سعد

8 – محمد صابر رمضان نصر

9 – سمير إبراهيم سعد مصطفي

10 – محمد عادل عبد الحميد

11 – تاج الدين محمد حميدة

12 – محمد حسن

13 – محمود صابر رمضان نصر

يذكر أن داخلية الانقلاب أعلنت أمس تنفيذ حكم الإعدام في حق المواطنين "ياسر الأباصيري" و "ياسر شكر"، بسجن برج العرب بالإسكندرية، وذلك على ذمة القضية الهزلية الشهيرة بـ"مكتبة الإسكندرية".

وكانت ميلشيات الانقلاب قد اعتقلت الضحايا بعد 6 أشهر من أحداث القضية الهزلية المذكورة، فيما صدر بحقهما حكم الإعدام بدون أدلة قانونية، ورفض الطعن على الحكم الجائر.

Facebook Comments