يواصل مئات المعتقلون في سجن العقرب 2 عنبر ب، إضرابهم عن الطعام منذ يوم 18 يونيو 2019 عقب استشهاد الرئيس محمد مرسي في سجون الانقلاب

 

وشهدت الفترة الماضية محاولات من جانب مسئولي الانقلاب بالسجن لاجبار المعتقلين علي إنهاء الاضراب، حيث تم اقتياد بعضهم إلى ساحة السجن وتقييدهم بالقيود الحديدة من الخلف واعصاب أعينهم والقاؤهم في الشمس لمدة 5 ساعات إلى أن أصيب بعضهم بحروق جلدية، فيما تم ترحيل البعض إلى سجن العقرب (1).

 

وكشفت مصادر حقوقية عن قيام سلطات الانقلاب بالقاء عبوات قنابل الصوت في غرف المعتقلين وضربهم بالعصي قبل ترحيلهم الي سجن العقرب 1 ، مشيرين الي وصول عدد المعتقلين الي 138 معتقل حتي الآن.

 

وأضافت المصادر، أن هناك عدد من المخبرين بقيادة مخبر يدعي محمد الوكيل يقومون بسب وشتم وضرب المعتقلين، مشيرين الي قيام إدارة السجن بخفض الحد الأدنى لتعليق المحاليل من 50 إلى 35  ، وهذا جعلهم يفقدون الوعي.

Facebook Comments