تصدَّر هاشتاج #مرسي_حمى_الأرض، بعد هرولة العرب والانقلابيين في مصر نحو بيع الأراضي الفلسطينية للصهاينة، وقد جاهد الرئيس الشهيد في نصرة فلسطين وأهل غزة، وحمى المصريين والجنود المختطفين في سيناء، وشدد على سلامة الخاطفين.

الطريف كما تقول "رحمة علي"، أن السيسي وإعلامه ومناصريه "افتروا على مرسي زورًا وبهتانًا عن أخونة الدولة وبيع والتفريط فى الأرض، فابتلاهم الله بالسيسي الذي باع وفرط فعلا.. مرسي لم يبع شبرا من الأرض."

وأكدت ريتاج البنا" أن "‏#مرسي_حمى_الأرض ما باع ولا فرط". وأضاف "النصر قادم" أن الرئيس مرسي "كان عاوز يحافظ على البنات والأطفال.. اللهم تقبله في الشهداء والصالحين واجعل قبره روضة من رياض الجنة اللهم أمين يا رب العالمين".

ومقارنة بين الرئيس والمنقلب قالت "زاد المتقين": "مصر تباع حتة حتة في عهد السيسي.. النيل راح لإثيوبيا.. وتيران وصنافير للسعودية ..والغاز لإسرائيل واليونان.. وحلايب وشلاتين للسودان."

واستدعى عمار اللحويكي صورة أحد الضباط الذين قتلوا صباح أمس في سيناء على حد زعم المتحدث العسكري، وقال: "مرسي حافظ عليهم والسيسي قتلهم.. اللهم انتقم منه."

وعوضًا عن الجنود والبنات قال "أحمد الموجي": "إن مرسي قال إن نقصت نقطة مياه من النيل سندفع عنها بدمائنا".

وحافظ الرئيس مرسي، بحسب "صمت البركان"، على أشياء أخرى وقال: "#مرسي_حمي_الأرض والعرض والشعب والنيل والغاز وكل ثروات مصر؛ لم يبع جزرا.. لم يفرط في قطرة من مياه النيل، لم يقتل معارضا، لم ينهب، لم يسرق، لم يتعاون مع أعدائنا، لم يقتل أهل سيناء، لم يدمرها، لم يترك جنودنا يقتلون كل يوم فى سيناء".


 

Facebook Comments