واصل ثوار محافظة الفيوم ثورتهم لليوم الثاني على التوالي إحياء لذكري فض اعتصامي رابعة والنهضة والذي راح ضحيته الآلاف بين قتيل ومصاب ومعتقل، في إطار مليونية "القصاص مطلبنا"، منددين بالأساليب القمعية المتبعة من قبل قوات أمن الانقلاب متعهدين بالقصاص لشهداء الوطن.

 

انطلقت التظاهرات من مناطق حيوية بمدينة الفيوم ومركز وقرى المحافظة منها: "طامية، إطسا، يوسف الصديق، أبشواي، ومركز الفيوم " مشيرين إلى عدم تفريطهم في حقوقهم التي اكتسبوها عقب ثورة يناير المجيدة، رافضين العيش في ذل وهوان.

 

في حين قامت قوات أمن الانقلاب بالاعتداء مساء اليوم على مسيرة ببندر الفيوم بشارع السنترال حيث ألقت القوات قنابل الغاز وطلقات الخرطوش بكثافة على المتظاهرين مما تسبب في حدوث عشرات الإصابات في صفوف المتظاهرين، الأمر الذي دفع المتظاهرين إلى استكمال مسيرتهم في تحد وإصرار على عدم الاستسلام لبطش الانقلابيين ووحشيتهم في التعامل مع المتظاهرين مشيرين إلى عدم تخليهم عن حقوقهم التي اكتسبوها عقب ثورة يناير مهما كلفهم الأمر من تضحيات .

 

مسيرة نسائية بالأكفان بسنورس

حملت حرائر مدينة سنورس بمحافظة الفيوم الأكفان البيضاء والزهور، ونظمت حركة نساء ضد الانقلاب بالمدينة تظاهرة نسائية شاركت خلالها أمهات وزوجات شهداء المركز، فيما رددن الهتافات المناهضة للسلطة وطالبن بالقصاص للشهداء والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين.

والجدير بالذكر، أن المركز قدم 9 شهداء خلال مجزرة الفض في الرابع عشر من أغسطس الماضي.

 

مسيرة بطامية

بمركز طامية بالفيوم خرجت تظاهرة حاشدة، منددين بالاعتداءات الوحشية من قبل قوات أمن الانقلاب على المتظاهرين السلميين، مطالبين بالقصاص العادل من قتلة الثوار الرافضين لذل واستبداد العسكر .انطلقت التظاهرة عقب صلاة العشاء من مسجد النصر لتطوف شوارع المدينة وأحياءها.

رفع المشاركون أعلام مصر وصورًا للدكتور محمد مرسى وصورا للشهداء والمعتقلين الذين طالبوا بالإفراج الفوري عنهم ومحاكمة المتورطين في سفك دماء المصريين، مشيرين إلى تصعيد حركهم السلمي ما لم يستجب لمطالبهم حتى يسقط الانقلاب وتنتصر إرادة الشعب.

 

ثوار مركز الفيوم ينددون بسطوة الانقلاب

احتشد ثوار مركز الفيوم في تظاهرتين حاشدتين خرجتا من قريتي "سنوفر، وهوارة عدلان" منددين بسطوة الحكم العسكري واستبداده للشعب، مطالبين بالقصاص العادل من المتورطين في تزييف إرادة الشعب طمعا في الوصول للسلطة .

خرجت التظاهرات عقب صلاة العشاء، حمل خلالها المتظاهرون صورا للرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية مرددين هتافات "قالوا عدالة وقالوا قانون .. وحبسوا إخواتنا في السجون". 

Facebook Comments