تنظر محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، ثاني جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و25 آخرين، المعتقلين المعادة محاكمتهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"وادي النطرون" إبان ثورة 25 يناير 2011.

ومن المقرر بجلسة اليوم أن يصدر قرار بوقف سير المحاكمة لحين اتخاذ إجراءات دعوى الرد والمخاصمة ضد القاضي الذي ينظر القضية، والفصل فيها.

وكان الرئيس محمد مرسي أكد خلال الجلسة الماضية -أولى جلسات إعادة المحاكمة- بشكل مقتضب للمحكمة، "أنا ما زلت رئيس الجمهورية، وأرفض محاكمتي كليةً، والمحكمة غير مختصة ولائيا بمحاكمة رؤساء الجمهورية، مع احترامي لها".

كما تستكمل محكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار جمال عبدالقادر، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره بحلوان، إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، و682 معتقلا آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، بهزلية أحداث المنيا بمنطقة "العدوة".

وكان "بديع" بالجلسة الماضية أكد أنه مجني عليه وليس جانيًا، ذاكرًا أن التاريخ سجله من أهم 100 عالم على مستوى العالم العربي في القرن العشرين، وأن نجله قتل عقب الانقلاب العسكري، ولم تحقق الجهات القضائية في مقتله، بل قدمتهم كجناة وليس مجنيًا عليهم.

Facebook Comments