تنظر الدائرة ٨ جنايات القاهرة، برئاسة قاضى العسكر حسن فريد، اليوم، فى استئناف نيابة الانقلاب على قرار إخلاء السبيل الصادر من الدائرة الثانية برئاسة قاضى العسكر معتز خفاجي، بحق المعتقلين المعروضين فى القضية رقم ٧٦٠ لسنة ٢٠١٧، والقضية رقم ٨٢٨ لسنة ٢٠١٧.

كانت الدائرة الثانية قد أصدرت قرارًا، الثلاثاء الماضي، بإخلاء سبيل المعتقلين المعروضين عليها على ذمة 4 قضايا هزلية، واستأنفت النيابة على القرار عدا القضيتين ١٤٨ لسنة ٢٠١٧ و١٥٥١ لسنة ٢٠١٨.

كما تنظر محكمة جنايات القاهرة، فى تجديد حبس المعتقلة سمية ماهر، على ذمة القضية الهزلية رقم 955 حصر أمن انقلاب عليا، بزعم الاشتراك في سلوك يضر البلاد، فيما يواجه باقي المعتقلين في القضية عدة تهم، من بينها «تمرير مكالمات دولية والتخابر لصالح دولة أجنبية».

وتتعرض سمية ماهر لسلسلة من الانتهاكات منذ اعتقالها في 17 أكتوبر 2017؛ كونها ابنة نائب الشعب بمجلس الشورى السابق، ماهر حزيمة، المعتقل بسجن برج العرب.

وهي حاصلة على بكالوريوس علوم من جامعة الأزهر، وتعاني من التهاب حاد بجدار المعدة، ولا يُسمح لها بالعلاج المناسب داخل محبسها بسجن القناطر؛ حيث تقبع قيد الحبس الانفرادي، ولا يُسمح لها بالزيارة حتى ولو من المحامي.

كما أنها تعرضت للإخفاء القسري عقب اعتقالها لأكثر من 70 يوما، ولا تتوقف المطالبات والمناشدات لفتح الزيارة عن الحرة “سمية ماهر حزيمة”، التي تقبع داخل سجن القناطر في غرفة الحبس الانفرادي معزولة عن العالم كله.

كانت أسرة سمية قد أكدت في وقت سابق- بعد مرور أكثر من عامٍ ونصف العام على اعتقالها من منزلها بمدينة دمنهور فى البحيرة- استمرار منع الزيارة عنها بمقر احتجازها الحالي في سجن القناطر للنساء.

وطالبت بحقِّها في الزيارة الذي تكفُله الإنسانية قبل أن تكفله الدساتير أو القوانين، وجدَّدت مناشدتها الجهات المعنية بحكومة الانقلاب فتح الزيارة لسمية، والسماح بأول زيارة لها بمقر احتجازها بسجن القناطر للنساء.

Facebook Comments