كتب- أحمد علي:

 

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بهزلية مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية أبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث، ارتكبتها سلطات الانقلاب وتضم 739 من مناهضي الانقلاب العسكري لـ19 أغسطس لاستكمال سماع الشهود، مع التصريح لأهالى المعتقلين بزيارتهم في محبسهم.

 

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية عدة اتهامات؛ منها "الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، القتل والشروع في قتل، التجمهر، التظاهر دون إخطار".

 

وقررت المحكمة أيضًا تكليف النيابة العامة للانقلاب بالتفتيش على السجون بعد الشكوى المقدمة من النائب المعتقل عصام سلطان والدكتور عصام العريان بتعرضهم للتعذيب داخل سجن العقرب سيئ الذكر.

 

وأجلت المحكمة أيضًا جلسات محاكمة 16 من مناهضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية إمبابة" على خلفية الزعم بإنشاء جماعة أٌسست على خلاف القانون تهدف إلى الاعتداء على مؤسسات الدولة والإضرار بالوحدة الوطنية، وتعريض المجتمع للخطر والاعتداء على القوات المسلحة والشرطة، وحيازة الأسلحة النارية , لجلسة 19 أكتوبر المقبل لاستكمال مرافعة الدفاع.

 

Facebook Comments