كتب– عبدالله سلامة
كشف الصحفي محمد البحراوي عن تفاصيل المكالمة الأخيرة لزميله أحمد أبودراع، الصحفي بجريدة المصري اليوم، والمختفي قسريا منذ اعتقاله يوم الثلاثاء الماضي، من كمين بالوظة في سيناء.

وكتب "البحراوي"- عبر صفحته على "فيس بوك" تحت عنوان "رسالة لجموع الصحفيين"- "أنا مكنتش حابب أتكلم في الموضوع ده، بس واضح إننا محتاجين وقفة مع الجميع. أحمد أبودراع اتصل بي لحظة القبض عليه يوم الثلاثاء اللي فات 21 مارس، وقاللي بالنص: يا بحراوي أنا اتقبض عليا من كمين بالوظة (شمال سيناء) ومترحل دلوقتي على قسم شرطة رمانة، حاول تساعدني.. قولتله: مسكوك ليه يا أحمد معاك مخدرات أو سلاح أو غيره؟ قاللي: مفيش أي حاجة ده قبض اشتباه عشان بطاقتي فيها العنوان الشيخ زويد، واتقطع الخط من ساعتها".

وأضاف "البحراوي" قائلا: "بعدها بدقائق وعلى الفور، وبصفتي واحد من اللي بيغطوا ملف سيناء، وأعرف أحمد كويس زي كل الأصدقاء المراسلين اللي هناك، عملت اتصالات بكل الدنيا (سلطات الأمن)، الجريدة، أعضاء النقابة، كلمت الأساتذة أبوالسعود محمد وأيمن عبدالمجيد ومحمد سعد عبدالحفيظ".

وتابع "البحراوي" قائلا: "وكلمت نقيب الصحفيين الأستاذ عبدالمحسن سلامة اللي كان رده صدمة لي، قاللي: أبودراع شكله بتاع مشاكل وبيتقبض عليه كتير هعمله إيه يعني؟!".
 

Facebook Comments