أعلنت وزارة التعليم في حكومة الانقلاب، عن رفع أسعار اشتراكات أتوبيسات المدارس الخاصة للعام الدراسى الجديد بنسبة تصل إلى 45%؛ وذلك بعد أسابيع من قرار زيادة أسعار الوقود.

ووفقًا لقرار تعليم الانقلاب، فإن خدمة السيارة التى تبدأ قيمتها من 1000 حتى أقل من 2000 جنيه تزيد بنسبة 45%، فيما وصلت نسبة الزيادة في خدمة الباصات التى تبدأ من 2000 حتى أقل من 3000 آلاف إلى 40%.

وبلغت نسبة الزيادة في خدمة الباصات التى تبدأ من 3000 حتى أقل من 4000 جنيه 35%، وخدمة السيارة التي تبدأ من 4000 حتى أقل من 6000 آلاف تزيد بنسبة 30%.

وقال رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم في حكومة الانقلاب: إن الهدف من تحديد نسب الزيادة هو الحفاظ على حقوق ولى الأمر المالية، وحتى لا يترك المجال للمدرسة ترفع الزيادات حسب ما ترى، وزعم أن تحديد الزيادة سوف يحافظ على حقوق ولى الأمر المالية.

كانت القرارات الكارثية التي اتخذتها سلطات الانقلاب برفع أسعار منتجات الوقود، قد تسببت في زيادة أسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلية؛ الأمر الذي فاقم من معاناة الأسر المصرية وزاد من نسبة الفقر والبطالة وحوادث الانتحار.

رابط دائم