كتب- مجدي عزت:

 

في ظل سياسات العسكرة المتصاعدة في مصر منذ الانقلاب العسكري أصدر مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بحكومة الانقلاب، قرارًا وزاريًا رقم 953 لسنة 2017، بتولي اللواء مصطفى خليل خليل إبراهيم، القيام بمهام رئيس الجهاز المركزي للتعمير، ونص القرار على تفويضه في الاختصاصات المالية والإدارية المقررة لشاغل تلك الوظيفة، كما يرأس أو يشترك فيعضوية اللجان التي يشترك فيها رئيس الجهاز المركزي للتعمير بصفته الوظيفية أو الشخصية.

 

وتشهد كل الوزارات والمؤسسات الحكومية تعيين عدد من اللواءات والقيادات الهسكرية في المناصب القيادية من أجل فرض السيطرة العسكرية على مفاصل الدولة، التي باتت تعج بالعسكريين، وهو ما يحرم الكفاءات المدنية من فرصها الوظيفية ومن ثم الحرمان من أفق الإبداع والعودة بالمؤسسات إلى عهد تمام يا أفندم وما يحويه من فساد وضبق أفق وتقليل فرص الإبداع.

Facebook Comments