تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الثلاثاء، برئاسة قاضي العسكر محمد شيرين فهمي، جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و28 آخرين، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام السجون”، التي تعود إلى عام 2011 وقت ثورة 25 يناير.

كانت محكمة النقض قد قضت، في نوفمبر الماضي، بقبول الطعون المقدمة من هيئة الدفاع عن المعتقلين في القضية على الأحكام الصادرة ضدهم، لتقضي بإعادة محاكمتهم بها من جديد.

ولفقت نيابة الانقلاب للشخصيات الوطنية المتهمة في الهزلية اتهامات عدة، منها اقتحام السجون المصرية إبان ثورة 25 يناير 2011.

وتنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة اليوم الثلاثاء، ثاني جلسات محاكمة 319 مواطنًا فى القضية الهزلية 137 جنايات شمال القاهرة العسكرية، والمعروفة إعلاميا بـ”ولاية سيناء”.

كانت نيابة الانقلاب قد أحالت القضيتين 79 لسنة 2017، و1000 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا، إلى المحكمة تحت رقم ١٣٧ لسنة ٢٠١٨ جنايات شمال القاهرة العسكرية، وحددت محكمة الجنايات اليوم، لنظر أولى جلسات المحاكمة فى القضية الهزلية.

ولفّقت نيابة الانقلاب للمتهمين فى القضية الهزلية اتهامات ومزاعم، منها اعتناق الأفكار التكفيرية، واستهداف المنشآت الحيوية، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف قوات الأمن فى البلاد.

كما تواصل المحكمة العسكرية جلسات محاكمة 170 مواطنًا بينهم 116 معتقلا، مخلى سبيل 3 منهم، و51 غيابيًّا فى القضية رقم 247 لسنة 2016، المعروفة بـ”تصوير قاعدة بلبيس الجوية”.

وتستكمل محكمة جنايات سوهاج الاستماع لمرافعة الدفاع فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بهزلية “الدستور”، والتي تعود إلى عام 2014، وتضم 21 مواطنًا من مناهضي الانقلاب بسوهاج، بزعم الشغب أمام مستشفى المعلمين ومنطقة الزهراء.

وتواصل محكمة النقض، نظر الطعن المقدم من 219 مواطنًا على قرار المحكمة الصادر في 24 يوليو 2017، بإدراج 1500 مواطن على ما يسمى بـ”قوائم الكيانات الإرهابية” لمدة 3 سنوات. ومن بين هؤلاء الشرفاء عدد من أعضاء مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين وعدد من الرموز الشعبية والثورية، منهم: الدكتور محمود عزت، وإبراهيم منير، والدكتور محمود حسين، والدكتور محمد عبد الرحمن المرسي، وناصر الفراش، والدكتور عمر عبد الغني، ومحمد سويدان، والدكتور حسام شندي، والسيد طلعت، وعبد الحميد عيسى، والسيد طمان، والدكتور جمال حشمت، والدكتور علي بطيخ، والدكتور أمير بسام، والدكتور حلمي الجزار، ورجب البنا، وصبري خلف، والدكتور محيي الزايط، ومصطفى المغير، والمهندس مدحت الحداد، وممدوح مبروك، ومحمد البحيري، وهمام علي يوسف، ومصطفى طلبة، وعلا يوسف القرضاوي، وذلك في القضية الهزلية رقم 316 لسنة 2017، بزعم تشكيل جناح عسكري لجماعة الإخوان، وتمويل أعمال عنف، واستهداف الشرطة والجيش والقضاة.

Facebook Comments