شهد هشتاج “#عيدهم_صمود” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأشاد المغردون بصمود المعتقلين في سجون الانقلاب وعدم خضوعهم لعصابة العسكر، رغم ما يتعرضون له من جرائم وانتهاكات.
  
وكتبت رحمة علي: “عيدنا يوم عودة معتقلينا”، فيما كتب أحمد الحسن: “الثبات من أهالي الشهداء والمعتقلين هو اللى يبث الامل فى القلوب..اللهم اربط على قلوبنا جميعا.. الحريه لكل سجين هاتو اخوانا من الزنازين اللهم عليك بالظالمين فى كل مكان يسقط يسقط حكم العسكر.
وكتبت ريتاج البنا: “عذرا أيها الأحرار أصبحنا فى زمن عز فيه الرجال..فك الله أسركم..انتم تاج لرؤوسنا وفخر لامتنا ثبتكم الله ورعاك وايدكم بنصره..اللهم هون على أسرهم وثبتهم واجعل صمودهم و جهودهم وثبتهم فى ميزان حسناتهم”.

وكتبت أريج عمر: “اللهم إنا لنا أخوه وأخوات لا ذنب لهم يطالبون بحريه الجميع ويطالبون بالتخلص من الفساد ولكنهم غائبون عنا ، اللهم عليك بمن ظلمهم وحبسهم وعذبهم، اللهم انهم لا يعجزونك فانتقم ياااااارب”، فيما كتبت أسماء : “بايعتم الله على الحق والقوة والحرية.. بايعتم ربكم على نصرة دينه..بايعتم على محبة بعضكم”.

وكتبت سارة علي: “أحرار هم غيبهم العسكر خلف قضبان السجون لموقفهم من رفض الفقر والظلم..المتصاعدين منذ الانقلاب”، فيما كتب معاذ محمد الدفراوي: “اللهم رد علينا من غيبهم سجون الظالمين سالمين معافين..رغم حرمانهم من الأهل والأحباب ورغم الحبس الإنفرادى لسنوات ورغم الألام والجراح ولكنهم صامدون كالجبال.. ربنا يحفظهم”.

وكتب صفي الدين: “في العيد افتكروا المعتقلين”، فيما كتب أبو أسماء :”اللهم حرر معتقالينا من سجون الظالمين سالمين معافين”.

وكتبت رحيق الجنة: “اللهم إنا لنا أخوه وأخوات لا ذنب لهم يطالبون بحريه الجميع ويطالبون بالتخلص من الفساد ولكنهم غائبون عنا.. اللهم عليك بمن ظلمهم وحبسهم وعذبهم..اللهم انهم لا يعجزونك فانتقم ياااااارب”.

 

Facebook Comments