شهد هاشتاج “#الغلابة_تاكل_إيه” تفاعلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعبّر المغردون عن استيائهم الشديد من غلاء الأسعار وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية، في الوقت الذي تستولي فيه عصابة العسكر على ثروات وخيرات البلاد.

وكتب سامي فريد: “على صفيح ساخن يتحرك المواطن المصري يوميًا ليضمن قوته اليومي.. وسط ارتفاع كبير في الأسعار لا يبدو أنه سيقف عند حد معين، وهو مرشح لارتفاع وسط تجاهل حكومي”. فيما كتب عمر سليم: “في دراسة جديدة عن مركز التعبئة والإحصاء تقول إن أكثر من 50% من الشعب المصري يتناولون أجنحة الدجاج والهياكل مرتين على الأقل أسبوعيًا، ما يدل على الفقر الشديد”.

وكتبت آية محمد: “العسكر ناهب خير البلد في جيبه مبيبصش للغلبان.. كل همهم مصلحتهم بس والغلبان يكش يلولع.. هيعملولوا إيه أدام هم مترفهين ومش شايفين عشتهم عمله إزاي وبيكلوا منين”. فيما كتبت عصافير الجنة: “شعبة الخضراوات تتهم الكبار بتعطيش السوق من البطاطس لتحقيق الأرباح!”.

وكتبت ندى عبد العليم: “قالوا الجيش هيدخل في الاستثمار علشان يرحم الناس من جشع التجار، آه والله جشع التجار.. طلع جشع العسكر ألعن مليون مرة من التجار.. وطلعنا احنا الشعب الكورة اللي بيلعبوا بيها، كل واحد بياخد مصلحته والشعب يجوع ولا يولع مش مشكلتهم المهم هما كسبوا إيه ورصيدهم بقي كام”.

فيسبوك