كتبت: مي جابر

قال عصام تليمة، الداعية الإسلامي وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: الاعتذار للثورة واجب على الجميع، موضحًا أن الاعتذار يجب أن يكون بالفعل والنزول والحشد واستعادة الثورة ومكتسباتها من يد مجرم تربص بالجميع، وقتل المصريين على اختلاف انتماءاتهم.

وأضاف تليمة- في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"- "الاعتذار عن الخطأ خلق نبيل، وهو موقف أخلاقي قبل أن يكون موقفا سياسيا، كفاكم نقاشا حول اعتذارات الإخوان وبقية الأحزاب الإسلامية".

وأكد أن اعتذار القوى الإسلامية ليس بهدف التقارب مع أحد أو التذلل والتودد وكسب أعداد جديدة، مشيرًا إلى أنه لو كان ذلك هدفه لاعتذروا بعد الانقلاب مباشرة، أو بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة.

وتابع تليمة: "وخلق الاعتذار لا بد أن يقابل بخلق آخر من الأطراف الأخرى، وهو التحية على تقديمه، وسؤال له: هل أنا أيضا اعتذرت عن أخطائي؟ وبالمناسبة هي نفس أخطاء المعتذر، وربما فاقته في حالات كانت أكثر فجاجة، يا سادة كلنا أخطأنا في حق الثورة المصرية، وكلنا واجب علينا الاعتذار لها".

Facebook Comments