كتب: محمد الغمراوى
أبلغت السعودية عملاءها الأمريكيين والأوروبيين أنها ستخفض تسليمات النفط الخام، اعتبارا من يناير، في الوقت الذي أشارت فيه روسيا إلى أن التزام المنتجين المستقلين بالمشاركة في اتفاق أوبك للحد من الإنتاج ما زال يواجه تحديات.

وقال مصدر خليجي مطلع على سياسة النفط السعودية، إن المملكة أخطرت العملاء بخفض إمدادات الخام تماشيا مع تقليص الإنتاج، الذي اتفقت عليه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، الأسبوع الماضي.

وقال المصدر: «أبلغنا عملاءنا بالمخصصات. والتزام السعودية بمخصصات (الخفض) سيكون كاملا».

وأضاف أن خفض الإمدادات لشركات التكرير الآسيوية، سيكون أقل من أوروبا والولايات المتحدة وشركات النفط الكبرى. وقال: «نخفض الإمدادات أكثر إلى الولايات المتحدة، لأن المخزونات بالغة الارتفاع».

هذا، وتجتمع "أوبك" مع المنتجين غير الأعضاء بالمنظمة في فيينا في العاشر من ديسمبر، على أمل أن يلتزم المنتجون المستقلون بخفض الإنتاج 600 ألف برميل يوميا، بعد أن اتفق أعضاؤها على خفض 1.2 مليون برميل يوميا، الأسبوع الماضي.

Facebook Comments