أعلنت حركة تمرد بوجه بحرى سحب الثقة من محمود بدر، عضو المكتب السياسى للحركة، على خلفية تأييده ودعمه ترشيح المشير السيسى لرئاسة مصر.

قالت ريمة المهدى، المتحدثة الإعلامية للحركة بالإسكندرية، إن هناك عدة أسباب أخرى دفعتنا لهذا الأمر، منها "التحدث باسم الحركة، والإعلان عن قرارت دون الرجوع للمكاتب التنفيذية، ومخالفته لضوابط الحركة ولوائحها أكثر من مرة، والكذب بخصوص حضور مكاتب وجه بحرى فى اجتماع تحديد موقفنا من دعم المشير عبد الفتاح السيسى، والإعلان عن موافقتنا بالرغم أننا لم ندع من الأساس، وفوجئنا بهذا الاجتماع وبالقرارات".

وأشارت أنه تقرر أيضا تجميد عضوية كل من خالد القاضى، وحسن شاهين، ومحمد عبد العزيز لاتخاذهم قرارات فردية بدعم صباحي دون الرجوع للجمعية العمومية الخاصة بالحركة.

وأكدت أن القرار جاء بتوقيع جميع أعضاء المكتب التنفيذى لمحافظة الإسكندرية، وجميع أعضاء المكتب التنفيذى لمحافظة مطروح ومعظم أعضاء المكتب التنفيذى لمحافظة البحيرة.

Facebook Comments