كتب حسن الإسكندراني:

كشف اللواء محمد علي مصيلحي -وزير التموين والتجارة الداخلية فى حكومة الانقلاب- أن أرصدة القمح تكفي 120 يومًا فقط.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده، اليوم الخميس، موضحًا أنه سيتم العمل على تنويع مصادر ومناشئ الاستيراد حتي يمكن زيادة العروض المتقدمة في المناقصات التي تقوم بها هيئة السلع التموينمية للحصول على أفضل الأسعار وأحسن المواصفات.

وشهدت ولاية لواء التموين، منذ أن ترأسها محمد علي مصيلحي، بوجود أزمات طاحنة أثرت سلبا على حياة المصريين، ودفعتهم إلى الوقوف لأول مرة في طوابير للحصول على سلع مثل السكر؛ كما شهدت ولايته الحديثه، ارتفاع أسعار السلع الغذائية عند البدالين.

كما شهدت ولايته كذلك اختفاء السكر من معظم المحافظات، وتجاوز سعر الكيلو 12 جنيها، ودفع نواب العسكر لطلب رحيله، وتذمر المواطنين ووقوف المواطنين طوابير طويلة من أجل الحصول على كيس سكر وأرز وزيت ودقيق.

بل لم يكتفِ بذلك، بل أعلن عن تنقية وإلغاء بطاقات تموين ما يقرب من 20 مليون مواطن؛ بدعوى عدم أحقيتهم في الحصول على التموين، وأخذ على عاتقه عسكرة الوزارة من خلال تعيين عسكريين في المناصب القيادية، أبرزهم العقيد محمد عسكر، الذي تم تعيينه متحدثا رسميا باسم الوزارة.

Facebook Comments