كتب- عبد الله سلامة:

تتجه وزارة التموين في حكومة الانقلاب إلى زيادة سعر رغيف الخبز خلال الفترة المقبلة، بدعوى وجود ضغوط من أصحاب المخابز لتغيير تسعيرة الخبز بعد ارتفاع ارتفاع أسعار الوقود والدقيق منذ قرار تعويم الجنيه.

 

وقالت مصادر مطلعة بوزارة التموين في حكومة الانقلاب، في تصريحات صحفية، إنه سيتم الإعلان عن تكلفة إنتاج الخبز والطحن الجديدة الأسبوع المقبل، والتي ادعت أنها جاءت بسبب ارتفاع سعر الوقود والقمح وكافة عوامل الإنتاج خلال الفترة الأخيرة.

 

وأشارت المصادر إلي وجود مفاوضات تجري حاليًّا مع ممثلين عن أصحاب المخابز حول تحديد سعر جديد مناسب لاصحاب المخابز، لافتال إلي ان الوزارة ترفض مقترحات دعم المحروقات للحفاظ على سعر الرغيف المدعم عند 5 قروش.

 

من جانبه، قال عبدالله غراب، رئيس الشعبة العامة للمخابز بالاتحاد العام للغرف التجارية، في تصريحات صحفية، إن الشعبة أعدت تكلفة لإنتاج الخبز وتقدمت بها للوزارة، مشيرا إلي أنه جاري التفاوض مع الوزارة لإعلانها خلال أيام.

 

وأضاف غراب أن أسعار الخامات، في مقدمتها السولار والخميرة والدقيق، ارتفعت بعد قراري تحرير سعر الصرف ورفع الدعم عن المشتقات البترولية، مطلع نوفمبر 2016 .

Facebook Comments