أدان مركز “الشهاب لحقوق الإنسان” جريمة اغتيال داخلية الانقلاب 59 مواطنا بسيناء و5 آخرين بالقليوبية، والزعم بمقتلهم خلال اشتباكات معها، مطالبا بمحاسبة القتلة.

وقال المركز، في بيان له: “ندين القتل خارج نطاق القانون ونستنكر سياسة الداخلية في تصفية المواطنين، ونطالب النيابة بالتحقيق في الواقعة، وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة”، مشيرا إلى أن داخلة الانقلاب أعلنت عدة مرات عن تصفيتها لعدد من المواطنين خلال الأسابيع الماضية؛ ما يدق ناقوس الخطر، خاصة مع تأكد وجود عدد من المعتقلين والمختفين قسريا لدى داخلية الانقلاب ضمن القتلى.

واستنكر المركز الحقوقي استسهال سلطات القتل وعدم الإفصاح عن أسماء القتلى؛ ما يثير الشكوك عن كونهم من المحتجزين لديها.

Facebook Comments