كتب عبد الله سلامة:

اعترفت الانقلابية تهاني الجبالي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق، بسوء برلمان العسكر الحالي وبالخطأ في إلغاء مجلس الشورى.

وكانت الجبالي أحد أبرز المتورطين في حل "برلمان الثورة" الذي تم انتخابة من 33 مليون مصري، كما كان لها دور بارز في التآمر ضد الرئيس محمد مرسي.

وقالت "الجبالي": "شعرنا خلال الفترة الماضية بالحاجة الماسة لمجلس الشورى، وأن إلغاءه كان قرارا خاطئا"، مشيرة إلى أنه لا يوجد أي مانع لإعادة نظام الغرفتين في البرلمان من خلال تعديل دستوري.

وأضافت الجبالي أن الكل يشعر بسوء الوضع في البرلمان الحالى لأن عدد أعضائه كبير مع ضعف حالة الأحزاب وعدم وجود تكتلات سياسية تعبر عن المجلس مما يؤثر على سياسات البرلمان التشريعية بالسلب. 

Facebook Comments