ودعت مصر بطولة أمم افريقيا  مبكرا من دور الـ 16 عقب الخسارة من جنوب أفريقيا بهدف للاشئ.وكانت هناك مشاهد تشير من البداية الى هذا الخروج، ولم يكن يريد أحد يتحدث عنها طوال الفترة الماضية.

ومن بين تلك المؤشرات: الاختيارات السيئة للجهاز الفني وتجاهل العديد من الأسماء التي كانت تستحق الوجود في المنتخب وفضيحة عمرو وردة التي دلت على عدم الانضباط داخل معسكر المنتخب، حالة الدفاع من لاعبي المنتخب على الخطأ في قضية وردة وتفرغهم للدفاع عن لاعبهم المخطئ، سوء الادارة الفنية للجهاز الفني والذى ظهر من أول مباراة ، حيث كان المنتخب يفوز دون أداء وبصعوبة شديدة وعلى منتخبات غير قوية.

 

اتحاد فاشل

وانتقد  الثنائى هيثم فاروق ووائل جمعة ، منتخب مصر عقب الخروج من أمم أفريقيا الليلة أمام جنوب أفريقيا. محملين، عبر تصريحات لـ ” بى ان سبورت”، الجميع مسئولية الخروج ووصفوا الأمر بالمأساة.وتحدثوا أن الجميع، اتحاد كرة وجهاز فنى ومنظومة فشلت فى توفير دورى مميز يخرج بلاعبين قادرين على التتويج بأمم أفريقيا.

وبعد الفضيحة وللتغلب على موجة السخط العالية، تقدم هانى أبوريدة باستقالته من رئاسة اتحاد كرة القدم، تبعه حازم امام وسيف زاهر وعصام عبد الفتاح واحمد مجاهد وكرم كردى وخالد لطيف ومجدى عبد الغنى وأحمد شوبير، ومع استقالة النصاب القانوني بات المجلس في حكم المقال. كما أعلن اقالة الجهاز الفنى للمنتخب بالكامل عقب الخروج المخيب.

https://www.youtube.com/watch?v=yQIeeAIBZ5E

 

المتغطى بالعسكر عريان

وانتشر كاريكاتير ساخر لرجل، يهاتف الرقابة الإدارية من أجل الإبلاغ عن مخالفات اتحاد الكرة، حيث كتب على الكاريكاتير، “ألو الرقابة الإدارية معايا.. معاكوا عنوان اتحاد الكرة ولا ابعتهولكوا”.

وعقب الخروج فتحت مخابرات العسكر أبواقها الإعلامية لإخفاء جثة الفاسدين بعد الخروج من الأمم الأفريقية علها تخفف رائحة الكوارث التى تستر عليها اتحاد “أبوريدة”طوال السنوات الماضية.

حيث بادر موقع” اليوم السابع” بنشر تقرير حول قيام جهات سيادية بالتحقيق فى ملفات فساد اتحاد الكرة لإبعاد التهمة عن النظام وتحميل اتحاد الكرة المسئولية كاملة؛ رغم أن الأزمة ترتبط بمنظومة الحكم كلها وليس اتحاد الكرة فقط.

منظومة فساد

وزعمت مصادر صحفية أن كل ما يتعلق بهذه البطولة سيكون محل تحقيق كبير دون التغافل عما سوف يتم اكتشافه فيما حدث في أي وقت مضى، مدعيا أن “الدولة” بذلت قصار جهدها من أجل العمل على نجاح هذه البطولة موفرة كل الإمكانات الاحترافية من تجهيز المطارات والملاعب حتى منظومة التذاكر والاستعانة بالخبراء وتذليل كل العقبات الروتينية، كما طورت الدولة البنية التحتية للعديد من المرافق لتناسب هذا الحدث. وفقا لادعاء المصادر القريبة من حكومة الانقلاب.

ومن جانبه نشر محمد فرج عامر رئيس اللجنة الرياضية بمجلس نواب العسكر وأحد أبرز مؤيدي الانقلاب العسكري تغريدة زعم فيها أن “الكرة المصرية دفعت ثمن باهظ لسوء الادارة”.

وأضاف: “استقالة اتحاد مرة القدم والتحقيق معة بتهمة الفساد المالي والاداري وافساد الحياة الرياضية المصرية وتدمير منظومة كرة القدم الي الدرجة  التي جعلت من الصعوبة وجود ١١ لاعب قادرين علي تمثيل مصر في بطولة إفريقيا”.

وتابع: “رسالتي إلي اتحاد كرة القدم خربتوها  وقعدتوا علي تلها  وتلاعبتم في النتائج ووزعتوا التركة والمراكز والمناصب  والغنائم علي حاشيتكم وتحولتم الي طاغوت ترهبوا وتتآمروا علي الشرفاء الذين لايسيروا في ركابكم”.

https://twitter.com/FaragAmer_/status/1147743553352884224

 

تسديد الفواتير

فى السياق، قال  زكريا ناصف نجم الأهلى ومنتخب مصر السابق ،أن خروج منتخب مصر أمر طبيعى بعد سلسلة القرارات الخاطئة التى تم أخذها من قبل مجلس ادارة اتحاد الكرة و أبرزها تولى المكسيكى أجيرى قيادة الفراعنة خلال الفترة الماضية .

وأشار زكريا ناصف أنه يوجد بعض الأشخاص داخل اتحاد الكرة تعمل للمصالح الشخصية وليس لصالح الكرة المصرية بعد الأداء الضعيف الذى ظهروا عليه خلال المرحلة الماضية .

كما حمل “إكرامي” حارس مرمي الأهلي السابق، اتحاد الكرة برئاسة هاني أبوريدة خروج المنتخب الوطني من بطولة الأمم الأفريقية أمام جنوب أفريقيا.

وقال إكرامي في تصريحات تليفزيونية :”الاتحاد المصري للأسف فشل في البطولة الإفريقية، اتحاد الكرة يجب أن يكون له وجهة نظر في اختيارات المدير الفني ويجلس معه ويناقشه في ذلك”. لافتا إلى أن “هناك فساد ليس ماليًا ولكن خططيًا، أشخاص ليس لديها القدرة على الإدارة ولا تبحث عن مصلحة البلد”.

 

حاكموا أحمد شوبير

فى شأن متصل، هاجم رواد مواقع التواصل أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة المستقيل، واصفين إياه بعامود الفساد الكروي فى مصر.

وتحت عنوان #حاكموا_شوبير_المزور..تبارى المغردون على فضح “شوبير” معتبرين إياه عنصر فساد ضالع فى إتحاد الكرة ..وغرد حساب” المختلط “فقال:الضلع الأبرز في منظومة الفساد باتحاد الكرة، يستغل نفوذه ليفعل ما يشاء، المحرك الأساسي والرئيسي لكل الأحداث.

https://twitter.com/Mokhtalat1911/status/1147675758485266433

وكتب أحمد الهوارى: “والله لو الدولة عاوزة كل حاجة تمام والفساد يتمحي لازم محاكمه شوشو”، فيما أضاف عمرو فاروق: “من اول ما ظهر المتسبب الأول في مذبحة بورسعيد وخالق التعصب الكروي ف مصر احمد شوبير وبدأت المشاكل والصراعات ف مصر ازاي واحد مزور معترف بلطجي له فضائح جنسية موثقة صوت وصورة يعبث ف أمن مصر كما يشاء من وراء هذا المزور يحميه”.

 

عسكرة اتحاد الكرة

وحاول ذباب المخابرات الزعم بأحقية العسكر فى تولى اتحاد كرة القدم، حيث خرج على منصات التواصل الاجتماعى من يسوق لتولى أحد قادة العسكر للاتحاد ،فتم طرح اسم” كامل الوزير” لتولى هذا المنصب.

وخرج حساب وهمى ليقول: “عاجل.. إقالة أبو ريدة واجيري من تدريب مصر واسناد المهمه الي القوات المسلحه بقيادة الفريق كامل الوزير”.

https://twitter.com/TheKareemSadek/status/1147774244270596096

ثم تلاه حساب آخر فكتب: “الفريق كامل الوزير..وربنا أحسن واحد يطهر فساد السابقين..وينجز بطولات..وعلي مسؤلية الشعب”.

https://twitter.com/Dodo6Dody19/status/1147658520235532295

وتوالى نشاط ذباب المخابرات فقال حساب على تويتر: “الشعب يريد كامل الوزير رئيسا للاتحاد” .

 

Facebook Comments