تحوّلت برامج توك شو التى تبث عبر قنوات داعمة للانقلاب العسكرى، إلى وسيلة تهديد ووعيد للمصريين، بالإضافة إلى استمرار سيطرة الكوارث عليها فى ظل حكم الانقلاب، وهو ما سنتابعه فى التقرير التالى:
البداية، كانت مع المخبر أحمد موسى، أحد أبواق الانقلاب الإعلامية، والذى طالب بالإبلاغ عن أى شخص يحرض على مقاطعة الانتخابات الرئاسية 2018. وقال “موسى”، فى برنامج “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد”، إن المشاركة في الانتخابات والتصويت حق دستوري لكل مواطن له حق ممارسة الحياة السياسية، ثم أردف: لكن من يقاطع يجب الإبلاغ عنه كى ينال جزاءه.

فنكوش جديد
ونذهب إلى” أون أى” حيث زعم السيد القصير، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي، أن شهادة “أمان” تستهدف التأمين على العمال الزراعيين والعمالة المؤقتة والموسمية ومحدودي الدخل، موضحًا أن البنك الزراعي يتوقع الوصول إلى 6 ملايين فلاح ومزارع.
وأضاف خلال برنامج “كل يوم”، على قناة “أون إي”، أن شهادة “أمان” تسهم لأول مرة في خلق شعور لدى المواطن المصري أنهم في بؤرة اهتمام القيادة السياسية، مشيرًا إلى أنها تحقق مزايا غير مسبوقة فيما يتعلق بالتأمين الصحي والاجتماعي.

ديسالين وحجج” سد النهضة”
وإلى قناة “الغد” حيث قال أستاذ العلوم السياسية بمعهد الدراسات الإفريقية، أيمن شبانة، إن تقديم رئيس الوزراء الإثيوبي “ديسالين” استقالته من منصبه سيؤثر بالسلب على المسار التفاوضي في محادثات “سد النهضة”، مشيرا إلى أنه بالرغم من المفاجأة في استقالته إلا أن التذرع الإثيوبي بتأجيل الاجتماع الثلاثي ليس مفاجئا، خاصة أنها تذرّع من قبل بما هو أقل مثل تشكيل الحكومة أو الاضطرابات الداخلية.

48 شركة قطاع عام خاسرة
وإلى كارثة من كوارث الانقلاب، فجّر الدكتور خالد بدوي وزير قطاع الأعمال العام بحكومة الانقلاب قضية كبرى، بقوله إن هناك 48 شركة خاسرة فى مصر.
وأضاف خلال برنامج قناة “الحياة اليوم”، أن أكبر هذه الشركات الخاسرة شركة الأسمنت، وهذا أمر غريب حسب قوله، موضحًا أن بعض الأحكام الإدارية التي صدرت بعد ثورة 25 يناير 2011 تسببت في خسائر كبيرة في قطاع الأعمال والدولة.

ونختتم الجولة من قناة” المحور”، حيث قال أيمن عبد الجواد، رئيس المؤسسة القومية للحج بوزارة التضامن الاجتماعي، إن أسعار الحج هذا العام شهدت ارتفاعًا ما بين 5 إلى 8% عن العام الماضي؛ بسبب ضريبة القيمة المضافة التي فرضتها المملكة العربية السعودية مؤخرًا.

Facebook Comments